ماريو بالوتيلي سجل هدف إنتر ميلان في مرمى يوفنتوس (الفرنسية)

أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أن فريق يوفنتوس سيخوض مباراة من دون جمهور بسبب الهتافات العنصرية التي رددها جمهوره ضد ماريو بالوتيلي مهاجم إنتر ميلان في المباراة التي جمعت الفريقين السبت الماضي ضمن الدوري المحلي.
 
وأشار القاضي الرياضي جانباولو توسيل في قراره إلى أن بالوتيلي (18 عاما) وهو من أصل غاني، تعرض لهتافات عنصرية رددها أنصار يوفنتوس طيلة المباراة ومن جميع  مدرجات ملعب تورينو الأولمبي.
وكان بالوتيلي الذي ولد في مدينة باليرمو الإيطالية لعائلة من غانا ثم تبنته عائلة إيطالية وهو في الثالثة من عمره، سجل هدف التقدم لإنتر ميلان قبل أن ينجح يوفنتوس في معادلة النتيجة في اللحظات الأخيرة دون أن يؤثر ذلك على انفراد إنتر بقمة مسابقة الدوري الإيطالي متقدما بعشر نقاط على كل من يوفنتوس وميلان.
  
وعبر رئيس إنتر ميلان ماسيمو موراتي عن غضبه الشديد تجاه هتافات جماهير يوفنتوس وأكد أنه لو كان موجودا بالملعب في ذلك اليوم لقرر سحب فريقه احتجاجا على هذه الهتافات.
 
يذكر أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم يعتزم إدخال معايير جديدة تسمح للشرطة بإيقاف أي مباراة في حال صدور سلوك عنصري من جانب الجماهير، علما بأنه كان قد عاقب نادي روما بغرامة مالية الشهر الماضي بسبب هتافات عنصرية لجماهيره ضد بالوتيلي تحديدا.

المصدر : وكالات