الفهد: تكتيكات اللحظات الأخيرة لبن همام مضحكة للغاية (الفرنسية-أرشيف)
 
نفى المجلس الأولمبي الآسيوي برئاسة الكويتي الشيخ أحمد الفهد الشائعات التي تحدثت عن رشى يقدمها بانتخابات الفيفا عن مقعد غرب القارة، وقرر ملاحقة مطلقيها قانونيا.

وقال ببيان إنه تلقى رسالة من لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم 16 الجاري تطلب إيضاحات حول هذه الشائعات، ورد عليها بسرعة باليوم ذاته نافيا هذه الاتهامات وطلب من الفيفا إعلان اسم مصدرها ثم تلقى رسالة منه باليوم التالي يؤكد فيها أنه ليس لديه أي معلومات يقدمها حول المصدر.

وأضاف البيان أن المجلس وجد من خلال بعض الصحف أن مصدر هذه الشائعات كان مقابلة تلفزيونية أجراها رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام نهاية الشهر الماضي حيث اتهم الأولمبي الآسيوي دون تقديم أدلة، وهو جزء من حملته الانتخابية غير الحكيمة التي أدت لانقسام بكرة القدم الآسيوية.

وأشار إلى أن المجلس يتوقع اتهامات وشائعات جديدة من بن همام حتى انتهاء الانتخابات بالثامن من مايو/ أيار المقبل لأنها جزء من إستراتيجيته الانتخابية، موضحا أنه لن يترك هذه الاتهامات تمر من دون رد، وهو يستعد لاتخاذ إجراءات قانونية ضد هذه المصادر مع 15 دولة على الأقل تضررت منها.

المبادئ الأخلاقية
وفي رد على بيان رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر حول احترام المبادئ الأخلاقية بالعملية الانتخاباية، قال بيان الأولمبي الآسيوي إنه يؤمن أن "المبادىء والقيم يجب أن تطبق ليس فقط في الملاعب، بل أيضا في إدارة الرياضة وتحديدا في مجال السياسة الرياضية، ومنها بالتأكيد انتخابات اتحادات كرة القدم كما ذكر رئيس الفيفا".

وكان الفهد قال في رد أولي على الشائعات التي تحدت عن اتهام المجلس بتقديم رشاوى إلى بعض الاتحادات بالانتخابات على مقعد الفيفا بين بن همام ورئيس الاتحاد البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم "إن تكتيكات اللحظات الأخيرة لبن همام مضحكة للغاية".

وأضاف أن "العالم كله يعلم من يقدم الرشى في هذه الانتخابات، فالمجلس الأولمبي الآسيوي لديه ميزانية مالية معتمدة من قبل الجمعية العمومية كل أربع سنوات، وشتان ما بين التعاملات المالية للمجلس وبين من له ميزانية مالية مفتوحة وغير مراقبة".

المصدر : الفرنسية