جانب من المظاهرة المناهضة لإسرائيل في مالمو (الفرنسية)

اشتبك محتجون معادون لإسرائيل مع شرطة مكافحة الشغب خارج ملعب جرت فيه مباراة بين السويد وإسرائيل في كأس ديفز للتنس بمدينة مالمو السويدية السبت.
 
وبسبب المخاوف الأمنية نظم اللقاء الذي يجرى في ثلاثة أيام في ملعب خال في هذه المدينة الساحلية التي تقع جنوب غرب البلاد وتقطنها نسبة كبيرة من المهاجرين.
 
وانضم عدة مئات من اليساريين وهم يحملون لافتات كتب عليها "استدر إلى اليسار وحطم اليمين" و"قاطعوا إسرائيل" إلى مظاهرة سلمية مؤيدة للفلسطينيين نظمها نحو ستة آلاف شخص.
 
وقال أحد الشهود لرويترز إن نحو مائتي شخص من المتشددين بدؤوا برشق الشرطة بالحجارة والألعاب النارية والطلاء فيما كان منظمو المظاهرة الرسمية يصرخون في المحتجين الملثمين طالبين منهم عدم استخدام العنف ضد السلطات. وأوضحت الشرطة أنها اعتقلت نحو عشرة محتجين.
 
ووجهت انتقادات شديدة لمالمو وهي ثالث أكبر مدينة في السويد ويحكمها ائتلاف من يسار الوسط، من قبل الاتحاد الدولي للتنس واللاعبين الإسرائيليين لقرارها إغلاق الملعب أمام الجمهور.
 
وضرب نحو ألف شرطي نطاقا حول الملعب لمنع المحتجين من الدخول.

المصدر : رويترز