كاكا (يمين) ورونالدينيو أثناء مران ميلان باستاد جاسم بن حمد بالدوحة مساء أمس (رويترز)
 
يستضيف السد القطري اليوم الأربعاء إيه سي ميلان الإيطالي في مباراة ودية بمناسبة اعتزال قائده جفال راشد، لتكون المرة الثانية التي يزور فيها الفريق الإيطالي ذائع الصيت الدوحة بعد العام 2003 حين التقى المنتخب القطري لكرة القدم وتغلب عليه 6-صفر.
 
ووصل ميلان إلى الدوحة عصر الثلاثاء بجميع نجومه وتوجه مباشرة إلى ملعب جاسم بن حمد في نادي السد الذي يشهد المباراة لأداء تدريبه الوحيد وسط حضور جماهيري كبير للمشجعين الذين قاموا بشراء تذاكر المباراة.
 
وعبر اللاعبون البرازيليان كاكا ورونالدينيو والإنجليزي ديفد بيكهام عن  سرورهم بوجودهم في الدوحة.
 
جفال راشد (وسط) ومشوار حافل بالانجازات مع السد والمنتخب القطري (الفرنسية-أرشيف)
مشوار حافل
ويعد جفال راشد (37 عاما) من ابرز اللاعبين القطريين حيث برز ظهيرا أيمن، لكنه لعب في كل مراكز الدفاع وأيضا في الوسط، وحقق الكثير من الإنجازات سواء مع المنتخب القطري أو مع السد، ويعد الفوز بدورة كأس الخليج الـ11 في الدوحة عام 1992 أبرز إنجازاته مع المنتخب، كما حقق لقب أفضل لاعب في كأس الخليج الـ15 في الرياض عام 2002 عندما حل المنتخب القطري وصيفا.
 
وكان جفال قد بدأ مشواره مع المنتخب الأولمبي الذي تأهل إلى أولمبياد برشلونة 1992.
 
وعلى مستوى الأندية، حقق جفال راشد مع السد العديد من الإنجازات المحلية، أبرزها على الإطلاق الإنجاز التاريخي غير المسبوق لأي قائد فريق عندما حقق الفوز بالرباعية في موسم 2006-2007 وهي الدوري وكأس الأمير وكأس ولي العهد وكأس الشيخ جاسم، وكانت المرة الأولى التي يحقق فيها فريق هذه البطولات في موسم واحد.
 
كما فاز جفال راشد مع السد ببطولة الأندية الخليجية عام 1992 وبطولة الأندية العربية 2001.
 
وأعرب النجم القطري عن سعادته بحضور ميلان ومشاركته في مهرجان اعتزاله، "فهو أفضل تكريم لي بعد مشواري الطويل مع الكرة".
 
وأضاف "اعتزالي تأخر ثلاثة مواسم  حيث كان من المقرر أن أعتزل وأبتعد عن الكرة عام 2006 لولا أن مدربي السابق الأوروغوياني خورخي فوساتي طلب استمراري وأعادني إلى الفريق، وتكرر الطلب من المدرب البرازيلي لياو في بداية هذا الموسم أيضا".

المصدر : الفرنسية