ميسي تألق وقاد منتخب الأرجنتين للفوز (الفرنسية)

لفت لاعبو منتخب الأرجنتين لكرة القدم الأنظار في المباراة الرسمية الأولى مع مدربهم دييغو مارادونا، وألحقوا بفنزويلا هزيمة قاسية بأربعة أهداف نظيفة في الجولة الـ11 من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

افتتح ليونيل ميسي الأهداف من تسديدة بيسراه في الدقيقة 25, ومرر عرضية  رائعة في الدقيقة 47 إلى مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي كارلوس تيفيز الذي قابلها "على الطائر" مسجلا الهدف الثاني.

وعزز ماكسي رودريغز النتيجة لأصحاب الأرض إثر تمريرة من سيرجيو  "كون" أغويرو في الدقيقة 51.

واختتم أغويرو المهرجان بالدقيقة 73 في وقت كانت الجماهير تهتف باسم مارادونا الذي قال عقب اللقاء "قدمنا مباراة كاملة ولم أكن أتوقع هذا الأداء.. لقد كانت الحقيقة أفضل من الخيال".

كولومبيا فازت على ضيفتها بوليفيا 2-صفر في العاصمة بوغوتا (الفرنسية)
خسارة مفاجئة

وفي مباراة أخرى تعرضت باراغواي -متصدرة ترتيب المجموعة- لخسارة مفاجئة على أرض مضيفتها أورغواي صفر-2، أمام 45 ألف متفرج على ملعب "سنتيناريو" في العاصمة منتفديو.

بهذه الخسارة تكون باراغواي قد أتاحت الفرصة أمام البرازيل لتقليص الفارق معها إلى ثلاث  نقاط، عندما تلعب الأخيرة اليوم الأحد مع الإكوادور في كيتو.

ورغم خسارتها حافظت باراغواي على صدارة المجموعة بانتظار الجولة المقبلة من التصفيات، في حين صعدت أورغواي مؤقتا إلى المركز الرابع.

من جهة ثانية أنهت كولومبيا سلسلة من 5 مباريات لم تسجل أي هدف خلالها، وفازت على ضيفتها بوليفيا 2-صفر في العاصمة بوغوتا.

وتستكمل مباريات الجولة الحادية عشرة اليوم الأحد، فتلعب الإكوادور مع البرازيل، وبيرو مع تشيلي.

وقد أحاطت إجراءات أمن مشددة بفريق تشيلي لدى وصوله مساء أمس السبت إلى العاصمة البيروفية ليما. وكانت الشرطة البيروفية قد أعلنت تخصيص ستة آلاف عنصر أمني في  الملعب الذي ستقام عليه المباراة للحيلولة دون وقوع أحداث شغب بين الجماهير.

وتبادل عدد من مشجعي البلدين السباب قرب مقر إقامة فريق تشيلي, حيث تحظى مباريات الفريقين بحساسية شديدة.

المصدر : وكالات