ليفربول ينفرد بالمركز الثاني ويقلص الفارق مع مانشستر يونايتد
آخر تحديث: 2009/3/23 الساعة 07:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/23 الساعة 07:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/27 هـ

ليفربول ينفرد بالمركز الثاني ويقلص الفارق مع مانشستر يونايتد

مباراة ليفربول وأستون فيلا انتهت بفوز الأول بخماسية (الفرنسية)

انفرد ليفربول بالمركز الثاني الأحد، وقلص الفارق مع مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب الموسمين الماضيين إثر فوزه الكبير على ضيفه أستون فيلا 5- صفر بختام المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ورفع الفريق رصيده لـ61 نقطة ففك الشراكة مع تشلسي الذي خسر السبت أمام مضيفه توتنهام صفر-1، وصار على بعد نقطة واحدة من مانشستر يونايتد الذي خسر بدوره أمام  مضيفه فولهام صفر-2 لكنه يملك مباراة مؤجلة مع بورتسموث، وبقي أستون فيلا خامسا برصيد 52 نقطة بعد أن فشل في استعادة المركز الرابع من أرسنال (55 نقطة) الفائز السبت على مضيفه نيوكاسل 3-1.

وبدأ ليفربول اللقاء بهجوم ضاغط وبكر بافتتاح التسجيل بعد حصوله على ركلة حرة بالجهة اليسرى نفذها قائده ستيفن جيرارد، وتابعها الإسباني تشابي الونسو برأسه فارتدت من العارضة للهولندي دير كوييت تابعها مباشرة بالشباك.

وكاد جيرارد يضيف الهدف الثاني بعد كرة رفعها الإسباني ألبرت رييرا من الجهة  اليسرى، لكنه لم يتحكم بالكرة كما يجب رغم وجوده بوضع انفراد  فخرجت وزال خطرها.

وعزز ليفربول تقدمه بهدف ثان بعدما أرسل الحارس رينا كرة طويلة فاستقبلها رييرا بعد سقوطها وأطلقها وهي طائرة من داخل المنطقة، عانقت الشباك على يسار الحارس الأميركي براد فريدل.

واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد مخاشنة نايجل ريو كروكر لرييرا فنفذها جيرارد بنجاح بالزاوية اليسرى بعد أن رمى فريدل بالجهة اليمنى.
وفي الشوط الثاني، حصل ليفربول على ركلة حرة عند خط المنطقة، انبرى لها جيرارد ونفذها أرضية على يسار السد البشري فاستقرت بأقصى الزاوية اليسرى هدفا رابعا.

وتسبب فريدل بإسقاط توريس فطرد وحل محله الحارس الاحتياطي المكسيكي الأميركي براد غوزان، إضافة الى احتساب ركلة جزاء ثانية نفذها جيرارد بنفس الطريقة مسجلا الهدف الخامس رافعا رصيده الشخصي لـ13 هدفا.

وتابع ليفربول ضغطه ومحاولاته في الوقت المتبقي لاستغلال النقص العددي بصفوف ضيفه، لكنه لم يستطع زيادة أهدافه.

كما فاز ويغان على ضيفه هال سيتي بهدف وحيد سجله بن واطسون من مجهود فردي دخل على إثره المنطقة وسدد الكرة بيمناه من مسافة قريبة. ورفع رصيده لـ41 نقطة نقلته للمركز السابع بفارق الأهداف أمام وست هام.

وكان مانشستر سيتي على وشك أن يهدر فوزا على ضيفه سندرلاند في متناوله بعدما نقصت صفوف الضيف في وقت مبكر بطرد جورج ماكارثي، وحصوله على ركلة جزاء تسبب بها الفرنسي ستيد مالبرانك بارتكابه خطأ ضد ميكا ريتشاردز نفذها البرازيلي روبينيو وتصدى لها الحارس المجري مارتون فولوب.

وعوض ريتشارد بالشوط الثاني بعد أن وصلته الكرة من ركلة حرة تابعها البلجيكي فانسان كومبانيي برأسه ثم وضعها ميكا في الشباك بتسديدة يمينية من زاوية  ضيقة عجز عنها الحارس فولوب الذي تصدى لعدة كرات أصعب.

وكان الهدف كافيا لرفع رصيد مانشستر سيتي لـ38 نقطة نقلته خطوة واحدة للمركز العاشر، بينما بقي سندرلاند بالمركز الـ14 وله 32 نقطة.
المصدر : الفرنسية