لاعبا ليفربول ستيفين غيرارد (يسار) وجيرمايني بينانت أثناء التدريبات (الفرنسية-أرشيف)

تضاءلت آمال ليفربول في إحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم إثر خسارته أمس أمام مضيفه ميدلزبره 2-صفر، ليتراجع بذلك إلى المركز الثالث خلف تشلسي والمتصدر مانشستر يونايتد.
 
وبهذه النتيجة يتابع ليفربول عروضه السيئة الآونة الأخيرة، خاصة وأن ميدلزبره حقق أول انتصار له في 15 مباراة بالمسابقة.
 
وتأتي ثاني هزيمة لليفربول هذا الموسم، ليتخلف بفارق سبع نقاط عن مانشستر صاحب الصدارة الذي يملك مباراة مؤجلة ويواجه توتنهام هوتسبير بنهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية اليوم.
 
ويملك مانشستر 62 نقطة مقابل 55 لكل من تشلسي الذي يتقدم بفارق الأهداف وليفربول.
 
وقدم ميدلزبره أفضل عروضه هذا الموسم ونجح في افتتاح التسجيل عندما رفع ستيوارت داونينغ الكرة من ركلة ركنية ارتطمت بفخذ الإسباني خابي ألونسو، خادعة حارس المرمى مواطنه خوسيه رينا بالدقيقة 32.
 
وحاول ليفربول فعل شيء لكن مهاجمه الهولندي ديرك كوييت أهدر فرصة لا تعوض عندما فشل في متابعة كرة عرضية داخل الشباك من مسافة قريبة
(43). كما أهدر فرصة أخرى عبر مهاجمه المغربي نبيل الزهر عندما انكشف المرمى أمامه لكنه سدد عاليا (48).
 
وسرعان ما وجه ميدلزبره الضربة القاضية لليفربول عندما أضاف التركي تونجاي سانلي الهدف الثاني بالدقيقة 63.
 
وفي مباراة ثانية، حل تشيلسي ثانيا بعد فوزه 12 على ضيفه ويغان أثليتيك بفضل هدف من فرانك لامبارد بالوقت المحتسب بدل الضائع.
 
كما سقط أرسنال الخامس في فخ التعادل السلبي للمرة الرابعة على التوالي، واضطر لتقاسم نقطة واحدة مع ضيفه وجاره فولهام.
 
ويلتقي أستون فيلا صاحب المركز الرابع برصيد 51 نقطة مع ستوك سيتي اليوم الأحد.

المصدر : وكالات