رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام أثناء مؤتمر صحفي على هامش كأس الخليج الأخيرة بمسقط (رويترز-أرشيف)

أدانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الانتقادات التي وجهها رئيس الاتحاد السعودي الأمير سلطان بن فهد إلى الحكام الآسيويين واللجنة التي تديرهم برئاسة الإماراتي يوسف السركال.
 
وعقب اجتماع للجنة في مقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، عبر القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد عن دعمه المطلق للحكام وإدانته الشديدة للانتقادات الموجهة إليهم مناشدا الجميع التحلي بالروح الرياضية.
 
وكان سلطان بن فهد شن هجوما عنيفا على التحكيم الآسيوي ووجه انتقادات قاسية باتجاه السركال بعد المباراة التي خسرها المنتخب السعودي أمام ضيفه الكوري الجنوبي في 19 نوفمبر/تشرين الثاني ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2010.
 
وذهب بن فهد إلى أبعد من ذلك عندما اتهم الاتحاد الآسيوي بالتآمر على المنتخب السعودي.

لكن بن همام أشاد بالحكم السنغافوري عبد البشير عبد الملك الذي أدار تلك المباراة وقال إن سجله لا غبار عليه إطلاقا، مؤكدا أنه اختير لقيادة تلك المباراة بسبب كفاءته.
 
رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الأمير سلطان بن فهد (الفرنسية-أرشيف)
تكذيب سعودي
ويبدو أن الأزمة لن تنته عند هذا الحد، حيث سارع السعودي حافظ المدلج -الذي يجمع بين عضوية الاتحادين الآسيوي والسعودي- لتكذيب ما جاء في بيان الاتحاد الآسيوي بشأن إدانة تصرف سلطان بن فهد.
 
وقال إن اللجنة التنفيذية للاتحاد لم تقم بمناقشة هذا الموضوع، ولو كانت ناقشته فإنه ما كان سيوافق على ما وصفه بالإساءة للقيادة الرياضية السعودية بهذا الشكل.
 
وأضاف المدلج "كانت التطلعات بأن يسعى رئيس الاتحاد الآسيوي لتقريب وجهات النظر مع القيادة الرياضية السعودية التي تسعى إلى لملمة الشمل والعمل على إنجاح العمل الرياضي والشبابي العربي والآسيوي".
 
على صعيد آخر رفعت اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي عدة توصيات إلى الجمعية العمومية -التي ستعقد في الثامن من مايو/أيار المقبل- أبرزها أن يصبح رئيس الاتحاد القاري حكما نائبا لرئيس الاتحاد الدولي للعبة "فيفا"، وأن يتوجب على المرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي أو عضوية اللجنة التنفيذية للفيفا أن يكون انتخب عضوا في اللجنة المماثلة بالاتحاد القاري لولاية كاملة مدتها أربع سنوات.

المصدر : الفرنسية