لاعبو برشلونة يحملون غارديولا احتفالا بفوزهم بالدوري الإسباني لعام 2009 (الفرنسية)

أصبح المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني لكرة القدم غوسيب غوارديولا مطالبا في الوقت الحالي بتحديد موقفه من توقيع عقد جديد مع الفريق، حيث يمتد عقده الحالي حتى يونيو/حزيران 2010 علما بأنه تلقى العديد من العروض المغرية للتدريب في إيطاليا وإنجلترا.
 
وعلى ما يبدو أن الاختيارين في غاية الإغراء لغارديولا، سواء قرر الاستمرار مع الفريق، أو قبول أي من العروض الأخرى المغرية التي تلقاها.
 
وحقق غارديولا (38 عاما) مع الفريق إنجازا هائلا, حيث يستحوذ الفريق حاليا على ألقاب ست بطولات مختلفة في آن واحد، ما جعله أكثر المدربين الشبان في العالم تلقيا للإشادة والعقود المغرية.

وتتوقع صحيفتا "موندو ديبورتيفو" و"سبورت" الرياضيتان بإسبانيا، أن يوقع غارديولا على عقد جديد مع برشلونة وأن يكون ذلك في اجتماعه المقبل مع رئيس النادي خوان لابورتا.
 
وكشف استطلاع للرأي أجرته الصحيفتان على موقعيهما على الإنترنت أن الغالبية العظمى من مشجعي برشلونة يأملون في استمرار غارديولا، خاصة وأنه يميل إلى ذلك.
 
ويتمتع غارديولا بشهرة وشعبية كبيرة في نادي برشلونة، ففي أبريل/نيسان 1986 عندما كان عمره 15 عاما نسي مهامه كأحد ملتقطي الكرات على جانبي الملعب واندفع بسرعة إلى داخل الملعب للاحتفال بفوز الفريق على غوتنبرغ السويدي بضربات الترجيح في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.

المصدر : الألمانية