سيارة لتويوتا اليابانية قبيل إعلان الشركة انسحابها من هذه الرياضة (رويترز-أرشيف)

رغم نجاح فريق براون جي.بي بأن يكون أول فريق يفوز بلقب بطولة العالم للفورمولا واحد لفئتي السائقين والصانعين في أول موسم له بالمسابقة, سيظل موسم 2009 عالقا في الأذهان بوصفه الموسم الذي شهد انسحاب شركتي بي.إم.دبليو الألمانية وتويوتا اليابانية لصناعة السيارات وشركة بريدجستون لصناعة الإطارات.

وشهد الموسم أيضا اكتشاف فضيحة للتلاعب بالنتائج إضافة للفوضى التي تسببت بها التغييرات في اللوائح، كما خيمت الإصابة الخطيرة التي تعرض لها السائق البرازيلي فيليبي ماسا على أجواء هذا الموسم.

ومن أبرز ملامح موسم 2009 أيضا كان إعلان عودة أسطورة سباقات الفورمولا واحد الألماني مايكل شوماخر إلى السباقات.

إضافة إلى إعلان شركة مرسيدس الألمانية لصناعة السيارات عن عودتها للمشاركة في السباقات من خلال فريق خاص بها للمرة الأولى منذ 55 عاما.

وتأسس فريق براون على أنقاض فريق هوندا ووسط شكوك كبيرة بشأن مشاركته في البطولة حتى قبل السباق الأول الذي أقيم بأستراليا في مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات