ميسي ومارتا أثناء تسلمهما جائزتيهما من بلاتر (رويترز)

نال الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة بطل الدوري الإسباني لقب أفضل لاعب في العالم للعام 2009 في الاستفتاء السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتنافس ميسي على اللقب مع زميليه في الفريق الكتالوني الإسبانيين أندريس إنييستا وتشافي هرنانديز، ولاعبي منافسه ريال مدريد البرازيلي كاكا حامل اللقب عام 2007 والبرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب للعام 2008.

وأضاف ميسي، على غرار معظم من سبقوه، لقب أفضل لاعب في استفتاء الفيفا إلى جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية المتخصصة وحصل عليها في 30 من الشهر الماضي.

ويأتي فوز ميسي (22 عاما) باللقبين بعد الإنجازات التي حققها مع فريقه في الموسمين الماضي والحالي، إذ ساهم في قيادته إلى سداسية نادرة في عام واحد (الدوري والكأس وكأس السوبر في إسبانيا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية وبطولة العالم للأندية).

وسجل ميسي الموسم الماضي 23 هدفا في الدوري الإسباني، وتسعة أهداف في البطولة الحالية، وتوج هدافا لدوري أبطال أوروبا 2008-2009 برصيد تسعة أهداف أيضا.

وبات ميسي أول أرجنتيني يختار افضل لاعب في استفتاء الفيفا وثاني أصغر لاعب يحصل على اللقب بعد البرازيلي رونالدو الذي توج لأول مرة وهو في سن العشرين عام 1996.

مارتا بالسيدات
وفي السيدات، دخلت البرازيلية مارتا (23 عاما) التاريخ من أوسع أبوابه باختيارها أفضل لاعبة في 2009 وللمرة الرابعة على التوالي متفوقة على الألمانية بريجيت برينتس (3 مرات متتالية) لتنفرد بالرقم القياسي بين الرجال والسيدات.

وتنافست مارتا التي حلت ثالثة عام 2004 ثم ثانية عام 2005، مع مواطنتها  كريستيان والألمانيتين برينتس وإينكا غرينغز والإنكليزية كيلي سميث في الاستفتاء الذي يشارك فيه عادة قادة ومدربو المنتخبات للرجال والسيدات.
 
الملكة رانيا أثناء تسلمها الجائزة (رويترز)
الملكة رانيا
ومنح الفيفا الجائزة الرئاسية إلى الملكة رانيا عقيلة ملك الأردن، تقديرا لدورها مؤسسا ورئيسا عالميا مشاركا وداعما لحملة "هدف 1: التعليم للجميع".
 
وقال السويسري رئيس الفيفا جوزيف بلاتر إن ما قدمته الملكة رانيا من عمل يؤكد أن كرة القدم يمكنها أن تتحول لعالم أفضل إذا عمل الجميع سويا.
 
كما قدم الفيفا في حفل اليوم جائزتين جديدتين، الأولى هي جائزة بوشكاش التي أطلق عليها اسم أسطورة كرة القدم المجري "فيرنك بوشكاش" وتمنح لصاحب أجمل هدف في كل عام، والثانية جائزة الفيفا والاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو) لأفضل 11 لاعبا في العالم.
 
وفاز كريستيانو رونالدو بجائزة بوشكاش على هدفه الذي سجله لفريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي في مرمى بورتو البرتغالي بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

المصدر : وكالات