لاعبو برشلونة يحتفلون بالهدف الوحيد (الفرنسية)

عزز برشلونة صدارته للدوري الإسباني ووسع الفارق مع أقرب منافسيه إلى خمس نقاط بعدما تغلب على ضيفه إسبانيول بهدف نظيف في المرحلة الـ14 من المسابقة.
 
أحرز هدف المباراة الوحيد الوافد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من ضربة جزاء مثيرة للجدل احتسبها الحكم إدواردو إيتورالدي.
 
وقد غابت الفرص الخطيرة على المرميين إلا ما ندر منها خاصة الفرصة التي حصل منها برشلونة على ركلة الجزاء المثيرة للجدل إثر سقوط تشافي هرنانديز داخل المنطقة بعد احتكاك مع خوسيه راؤول باينا أوردياليس. وخاض برشلونة المباراة في غياب نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب الإصابة.
 
وهذا هو الفوز السادس على التوالي لبرشلونة في مختلف المسابقات (4 في الدوري و2 في  دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها أايضا وبلغ دورها الثاني هذا الموسم)، وأنهى بالتالي العام الحالي في القمة في مختلف المسابقات.
 
ويسافر برشلونة إلى أبوظبي للمشاركة في بطولة العالم للأندية، حيث يلتقي أتلانتي المكسيكي في نصف النهائي الأربعاء المقبل، وهو مرشح بقوة للظفر باللقب الذي ينقص خزائنه.
 

الأرجنتيني غونزالو هيغواين يحتفل بتقدم ريال مدريد (الفرنسية)

أما ريال مدريد صاحب المركز الثاني فقد فاز على ضيفه فالنسيا الثالث 3-2.
 
ولعب ريال مدريد تلك المبارة بدون نجمه البرتغالي الموقوف كريستيانو رونالدو وصانع ألعابه البرازيلي المصاب كاكا.
 
بهذه النتيجة ارتفع رصيد ريال مدريد إلى 34 نقطة وبقي على بعد خمس نقاط من برشلونة, بينما توقف رصيد فالنسيا عند 27 نقطة وبات مهددا من أشبيلية (27 نقطة) في حال فوزه على مضيفه سبورتينغ خيخون اليوم الأحد.
 
بقية المباريات
وفي بقية المباريات عمق أتلتيك بلباو جراح مضيفه سرقسطة وتغلب عليه بهدفين لسان خوسيه مقابل هدف لديوغو. وصعد أتلتيك بلباو للمركز السابع برصيد 23 نقطة، فيما تجمد رصيد سرقسطة عند 12 نقطة في المركز السابع عشر.
 
وتختتم المرحلة اليوم الأحد، فيلعب بلد الوليد مع ملقا, وخيتافي مع تينيريفي، وألميريا مع ديبورتيفو لا كورونيا، وراسينغ سانتاندر مع خيريز، وأوساسونا مع مايوركا، وأتلتيكو مدريد مع فياريال، وسبورتينغ خيخون مع إشبيلية.

المصدر : وكالات