مباراة الجزائر ومصر الفاصلة بالخرطوم شحنت الأجواء بين الجانبين (رويترز-أرشيف)

رفض الاتحاد الجزائري لكرة القدم مبادرة لإقامة مباراة ودية تصالحية مع المنتخب المصري لتجاوز تداعيات المباراة الفاصلة التي جرت بين المنتخبين بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
 
وقال رئيس الاتحاد محمد روراوة للإذاعة الرسمية الأولى بالجزائر إنه لم يتلق أي طلب أو رسائل تخص المبادرة التي دعت إليها الإمارات العربية المتحدة.
 
وكان رئيس اتحاد الكرة الإماراتي محمد خلفان الرميثي دعا لإقامة مباراة صلح بين مصر والجزائر بالإمارات لتنقية الأجواء بعد أحداث مباراة الخرطوم الفاصلة.
 
من ناحية أخرى، لمح روراوة لإمكانية لعب مباراة ودية أمام إيطاليا ضمن استعدادات الجزائر لنهائيات كأس العالم، كما أكد استضافة الجزائر لصربيا في الثالث من مارس/آذار المقبل في الإطار نفسه.
 
وتلعب الجزائر ممثل العرب الوحيد بمونديال جنوب أفريقيا الذي ينطلق من 11 يونيو/حزيران حتى الـ11 من يوليو/ تموز القادمين في المجموعة الثالثة مع كل من إنجلترا والولايات المتحدة وسلوفينيا.

المصدر : الألمانية