سعيد اعتبر أن الاتحاد شرعي بفضل الثقة المطلقة التي يتمتع بها (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم أن العراق مهدد بالحرمان من المشاركة في البطولات الدولية بعد قرار اللجنة الأولمبية الوطنية بالبلد حل مجلس إدارة اتحاد الكرة العراقي. في المقابل أكدت الأولمبية العراقية أنها لن تتراجع عن قرارها.
 
وأكد الفيفا أنه في حالة عدم إلغاء هذا القرار في غضون 72 ساعة (بداية من أمس) فإنه لن يكون لديه "بديل عن تحويل القضية إلى لجنة الطوارئ بالفيفا لاتخاذ قرار بشأن إمكانية توقيع عقوبة الإيقاف على اتحاد الكرة العراقي".
 
وسيحرم قرار إيقاف اتحاد الكرة العراقي منتخبات البلاد بقطاعاتها العمرية المختلفة من المشاركة في البطولات الدولية.
 
وأوضح الفيفا أن الأسباب التي بنت عليها اللجنة الأولمبية العراقية قرارها حل مجلس إدارة اتحاد الكرة بالبلد "غير مفهومة بالنسبة للفيفا" كما أنها "تتناقض كليا مع النظام الأساسي لكل من الفيفا واتحاد الكرة العراقي نفسه".

احترام الحكم الذاتي

وناشد الفيفا "من جديد جميع أصحاب المصالح في العراق باحترام الحكم الذاتي للرياضة بوجه عام واتحاد الكرة العراقي بصفة خاصة وبالسماح له بتولي شؤونه الخاصة وفقا لنظمه الأساسية ونظم الفيفا".
 
وكانت اللجنة الأولمبية العراقية قد حلت مجلس إدارة اتحاد الكرة المحلي أمس الاثنين بسبب ما وصفته بالمخالفات المالية وتأخر انتخابات المجلس.
 
وسبق أن منحت اللجنة التنفيذية بالفيفا لاتحاد الكرة العراقي مهلة حتى 30 أبريل/نيسان 2010 لانتهاج نظم جديدة وانتخاب مجلس إدارة جديد، وأشارت اللجنة وقتها إلى ضرورة إتمام هذه العملية دون تدخل الحكومة.
 
وأعرب الفيفا في الشهر الماضي عن قلقه من "أن تحاول بعض العناصر في الحكومة أن تفرض انتخابات مبكرة أو أن تتدخل بأي صورة أخرى في عملية تطبيق نظم جديدة باتحاد الكرة العراقي وإجراء انتخابات جديدة لمجلسه".
 
العراق يتهم بن همام بالدفاع عن أعضاء اتحاد كرة القدم العراقي (الفرنسية-أرشيف)
لن تتراجع

من جانبه قال عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية العراقية سمير الموسوي إن "اللجنة الأولمبية لم ولن تتراجع عن قرارها وهي ماضية في تنفيذه مهما كانت التبعات التي تلحق بهذا القرار".
 
واتهم الموسوي رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام "بالدفاع عن أعضاء اتحاد كرة القدم العراقي والوقوف إلى جانبهم وتحريض الفيفا على اتخاذ قرارات مقبلة".
 
وأضاف الموسوي أن "رسالة الاتحاد الدولي التي حصلنا على نسخة منها يبدو أنها كتبت بأيد عراقية وبدعم من رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام".
 
وتابع أن "علاقة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام برئيس الاتحاد العراقي حسين سعيد معروفة وتشوبها المصالح المشتركة ومنها ما يتعلق بموقف الاتحاد بتأييد بن همام لعضوية المكتب التنفيذي للفيفا".
 
وأوضح الموسوي أن اللجنة الأولمبية عينت هيئة مؤقتة لإدارة شؤون كرة القدم في البلاد. من جهته، اعتبر سعيد أن الاتحاد شرعي بفضل الثقة المطلقة التي يتمتع بها من قبل الهيئة العامة.
 
ولم يتم التوصل إلى اتفاق بين اللجنة الأولمبية والاتحاد العراقي للعبة، إذ ترى اللجنة أنه من المفترض أن تستند الانتخابات إلى القانون الذي يسمح بمشاركة 28 ناديا بينما يرفض الاتحاد ذلك، مشيرا إلى أن جمعيته العمومية تضم 63 عضوا.

المصدر : وكالات