مشجعان مصريان لدى وصول بعثة الفريق المصري إلى مطار الخرطوم (الأوروبية)

أفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم نقلا عن بعثة الفريق المصري لكرة القدم أن حافلة المنتخب المصري تعرضت للرشق بالحجارة بعد انتهاء التدريب الخاص بالفريق مساء الاثنين على ملعب فريق الهلال السوداني.
 
وأكدت وكالة الأنباء الألمانية الخبر وقالت إن جماهير جزائرية رشقت الحافلة مما أدى إلى كسر زجاجها بالكامل، مشيرة إلى تردد أنباء عن تعرض بعض اللاعبين المصريين لإصابات بسيطة عبارة عن خدوش عقب الحادث.
 
واستدعت البعثة مراقب المباراة لمعاينة الحافلة, كما قدمت له ولممثل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) شكوى حول الحادثة.
 
وقد عززت السلطات السودانية إجراءات الأمن مع توقع وفود آلاف المشجعين من مصر والجزائر لحضور المباراة.
 
وقال والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر إن 15 ألف شرطي سيتم نشرهم في شوارع العاصمة السودانية، كما سيتم تشديد إجراءات الأمن في الفندقين اللذين يقيم فيهما المنتخبان الجزائري والمصري.
 
استقبال حافل للبعثة الجزائرية بالخرطوم (الفرنسية)
إشادة جزائرية

في هذه الأثناء أشاد وزير الشباب والرياضة الجزائري الهاشمي جيار بحفاوة الاستقبال الذي حظيت به بعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم منذ وصولها إلى السودان الأحد.
 
وقال جيار في تصريح للإذاعة الجزائرية من الخرطوم إن البعثة "وجدت كل التسهيلات من قبل الجميع" مجددا شكره للسلطات و"الشعب السوداني المضياف".
 
من ناحية أخرى أعلنت الحكومة الجزائرية في بيان إرسالها مائتي طبيب وعناصر من الدفاع المدني والشرطة إلى السودان للتكفل بعشرة آلاف مشجع جزائري بدؤوا يتوافدون منذ أمس على الخرطوم لحضور تلك المباراة.
 
وذكر البيان أن السلطات الجزائرية أقامت مخيما خاصا لاستقبال المشجعين الجزائريين في الخرطوم، وأشارت إلى أنها اتخذت الإجراءات اللازمة لنقل نحو خمسمائة مشجع جزائري لا يزالون في القاهرة إلى السودان.
 
وأكدت الحكومة استعدادها لاستعمال طائرات الجيش إذا اقتضت الضرورة لنقل المشجعين، مشيرة إلى أن تذاكر المباراة سيتم شراؤها من طرف سفارة الجزائر في السودان لتسلم بعدها إلى المشجعين الجزائريين.
 
جسر جوي
بدوره أمر وزير الطيران المدني المصري أحمد شفيق بزيادة الجسر الجوي لنقل المشجعين المصريين إلى الخرطوم إلى أربعين طائرة بدلا من 25 لاستيعاب الراغبين في المشاركة في مؤازرة المنتخب المصري.
 
السلطات السودانية عززرت الإجراءات الأمنية مع قدوم آلاف المشجعين (الأوروبية)
من جهة أخرى أعلنت شركة "اتصالات مصر" الاثنين تخصيص ثلاثة ملايين جنيه مصري (نحو 550 ألف دولار) مكافأة للاعبي المنتخب المصري إذا فازوا على نظيرهم الجزائري.
 
كما توجه وفد دبلوماسي مصري برئاسة نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون المالية والإدارية السفير محمد فريد منيب إلى الخرطوم لدعم السفارة المصرية هناك في جهودها لاستقبال المشجعين المصريين.
 
مصر تستدعي
على صعيد ذي صلة استدعت الخارجية المصرية الاثنين السفير الجزائري بالقاهرة عبد القادر حجار لإبلاغه بقلق القاهرة تجاه أمن مواطنيها في الجزائر. يأتي ذلك بينما قالت مصادر بمطار القاهرة إن عشرات المصريين العاملين بالجزائر عادوا الاثنين بعدما هوجموا هناك.
 
وقال مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية السفير عبد الرحمن صلاح الدين إنه التقى حجار للتأكد من أن "السلطات الجزائرية تقوم بالواجب المطلوب منها لتأمين المواطنين المصريين الموجودين بالجزائر وحماية المصالح المصرية" وذلك بعد ورود تقارير عن "تعرض بعض مواطنينا وبعض مصالحنا هناك لاعتداءات".
 
وقالت مصادر في مطار القاهرة الدولي إن عشرات المصريين العاملين في الجزائر عادوا إلى مصر الاثنين بعدما هوجمت مقار أعمالهم وإقاماتهم في الجزائر.

المصدر : الجزيرة + وكالات