مصر تستدعي السفير الجزائري
آخر تحديث: 2009/11/17 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/17 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/30 هـ

مصر تستدعي السفير الجزائري

بعض المصالح المصرية تعرضت لهجمات في الجزائر (الفرنسية)

استدعت الخارجية المصرية الاثنين السفير الجزائري بالقاهرة عبد القادر حجار لإبلاغه بقلق القاهرة تجاه أمن مواطنيها في الجزائر. يأتي ذلك بينما قالت مصادر بمطار القاهرة إن عشرات المصريين العاملين بالجزائر عادوا الاثنين بعدما هوجموا هناك.

وقال مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون العربية السفير عبد الرحمن صلاح الدين إنه التقى حجار للتأكد من أن "السلطات الجزائرية تقوم بالواجب المطلوب منها لتأمين المواطنين المصريين الموجودين بالجزائر وحماية المصالح المصرية"، وذلك بعد ورود تقارير عن "تعرض بعض مواطنينا وبعض مصالحنا هناك لاعتداءات".

وقالت مصادر في مطار القاهرة الدولي إن عشرات المصريين العاملين في الجزائر عادوا إلى مصر الاثنين بعدما هوجمت مقار أعمالهم وإقاماتهم في الجزائر.

وهاجم متظاهرون جزائريون خلال اليومين الماضيين مكاتب تابعة لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية للاتصالات، بالإضافة إلى عدد من مقار بعض الشركات المصرية الأخرى على رأسها شركة مصر للطيران، وشركة المقاولين العرب، وشركة السويدي للكبلات.

وتأتي هذه الأحداث بعدما فازت مصر على الجزائر السبت الماضي في إطار منافسات التأهل إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا.

وزير الرياضة الجزائري أشاد بحفاوة
استقبال منتخب بلاده في السودان (الفرنسية)
حفاوة استقبال
في الأثناء أشاد وزير الشباب والرياضة الجزائري الهاشمي جيار بحفاوة الاستقبال الذي حظيت به بعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم منذ وصولها إلى السودان الأحد لمواجهة المنتخب المصري يوم الأربعاء.

وقال جيار في تصريح للإذاعة الجزائرية من الخرطوم إن البعثة "وجدت كل التسهيلات من قبل الجميع"، مجددا شكره للسلطات و"الشعب السوداني المضياف".

من ناحية أخرى أعلنت الحكومة الجزائرية عن إرسال 200 طبيب وعناصر من الدفاع المدني والشرطة إلى السودان للتكفل بـ10 آلاف مشجع جزائري بدؤوا يتوافدون منذ أمس على الخرطوم لحضور تلك المباراة.

وذكر البيان أن السلطات الجزائرية أقامت مخيما خاصا لاستقبال المشجعين الجزائريين في الخرطوم، وأشارت إلى أنها اتخذت الإجراءات اللازمة لنقل نحو 500 مشجع جزائري لا يزالون في القاهرة إلى السودان.

وأكدت الحكومة استعدادها لاستعمال طائرات الجيش إذا اقتضت الضرورة لنقل المشجعين، مشيرة إلى أن تذاكر المباراة سيتم شراؤها من طرف سفارة الجزائر في السودان لتسلم بعدها إلى المشجعين الجزائريين.

أنصار المنتخب الجزائري يستعدون لمغادرة مطار هواري بومدين إلى الخرطوم (الفرنسية)
وقد اضطرت السلطات الجزائرية لبيع تذاكر السفر إلى العاصمة السودانية الخرطوم بملعب الخامس من يوليو بالعاصمة الجزائر بدلا من مكاتب شركة الخطوط الجوية الجزائرية بسبب التهافت الكبير للمشجعين على مقار الشركة.

مكافأة للاعبين
وفي المقابل أعلنت شركة "اتصالات مصر" الاثنين تخصيص ثلاثة ملايين جنيه مصري (نحو 550 ألف دولار) مكافأة للاعبي المنتخب المصري إذا فازوا على الجزائر.

كما توجه وفد دبلوماسي مصري برئاسة نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون المالية والإدارية السفير محمد فريد منيب إلى الخرطوم لدعم السفارة المصرية هناك في جهودها لاستقبال المشجعين المصريين.

كما أوفد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مستشاره الشخصي وشقيقه سعيد إلى الخرطوم لمتابعة استعدادات المنتخب الجزائري للمباراة الفاصلة الأربعاء في ملعب نادي المريخ بأم درمان.

المصدر : وكالات

التعليقات