الحضري (يسار): سنرفع شعار الفرحة لمصر (الفرنسية)

أكد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر ولاعبون مصريون قدرتهم على تحقيق حلم الشعب في التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 1990.

وقال أيضا "ثقتي كبيرة في هذا الجيل الذي فاز ببطولتي كأس أمم أفريقيا عامي 2006 و2008، ولعب أقوى المباريات أمام البرازيل وإيطاليا في كأس القارات في جنوب أفريقيا".
 
وأضاف زاهر "إنهم قادرون على تخطي المحطة الأخيرة من التصفيات وتحقيق الحلم الذي يراود ثمانين مليون مصري بالتواجد في مونديال جنوب أفريقيا للمرة الثالثة بعد عامي 1934 و1990 في إيطاليا".

كما أوضح أن "المباراة لن تختلف كونها في السودان أو مصر، الاثنان شقيقان، وأثق في المساندة السودانية للمنتخب، وعندما اخترنا السودان كأحد الحلول الأخيرة لم يكن من فراغ لثقتنا في الأشقاء السودانيين، وقد أنهينا كل إجراءات الراحة للاعبين قبل مباراة الجزائر تحسبا لهذا الموقف".

وأكد رئيس اتحاد الكرة أنه كان يثق في قدرة لاعبي المنتخب على تحقيق الفوز على الجزائر حتى عندما مرت أول أربع دقائق من الوقت بدل الضائع.

من أصعب المواقف
من جهته، قال حارس المرمى عصام الحضري إن مباراة السبت "كانت من أصعب المواقف التي مرت في حياتي، فثقة الجماهير وعدم يأسهم في الفريق طوال الفترة السابقة كانت عبئا كبيرا على اللاعبين" مضيفا "الفريق بالكامل سواء من سيلعب المباراة أو البديل سيرفعون شعار الفرحة لمصر".

وأكد الحضري أنه متفائل بخوض المباراة الفاصلة في السودان لثقته في جماهير السودان الشقيق وكثافة المصريين هناك.

جمعة أكد أنه جاهز للفاصلة (الفرنسية)
أما المدافع وائل جمعة، الذي غاب عن مباراة السبت بسبب الإيقاف، فأكد أنه جاهز للمباراة الفاصلة وأن "جميع اللاعبين مصممون على العودة ببطاقة التأهل للجماهير  المصرية التي أعطت درسا للعالم في الوطنية".

وأكد نجم الدفاع أنه يدرك مدى خطورة المهمة في السودان لأن "الفريق الذي نواجهه جيد ولديه محترفون يلعبون في أندية كبيرة، لكن الفريق المصري كله إصرار لتحقيق النصر".

اليوم راحة
وقرر المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة عدم السماح للاعبين بترك المعسكر عقب المباراة حفاظا على حالة التركيز التي وصل إليها اللاعبون مع الاكتفاء بالراحة اليوم عقب الوصول للسودان، والتدريب غدا على ملعب المريخ الذي ستقام عليه المباراة.

ويدخل الجهاز الفني المباراة وهو أوفر حظا من المباراة السابقة التي حقق فيها الفوز 2-صفر، بعدما دخل اللقاء وهو تحت ضغط الفوز بفارق هدفين على أقل تقدير لضمان المباراة الفاصلة.

ويعود إلى صفوف المنتخب قطب دفاعه وائل جمعه بعدما غاب عن مباراة السبت للإيقاف، كما يملك حسني عبد ربه فرصة كبيرة لخوض مباراة الأربعاء لاقترابه من التماثل إلى الشفاء من الإصابة التي حرمته من اللعب يوم السبت.

المصدر : الفرنسية