الشرطة الفرنسية دفعت بتعزيزات إلى مرسيليا لمواجهة الشغب (رويترز) 

اندلعت اشتباكات في مدينة مرسيليا جنوب فرنسا بين الشرطة وشبان حطموا واجهات المتاجر أعقاب خسارة المنتخب الوطني الجزائري أمام نظيره المصري صفر-2 في المباراة التي أقيمت مساء أمس السبت بالقاهرة في إطار الجولة الأخيرة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
 
وأضرم الشبان النار في السيارات، وأحرقوا صناديق القمامة وستة قوارب كانت راسية في المياه بعد انتهاء المباراة لصالح الفريق المصري.
 
من جهتها قالت الشرطة الفرنسية إنها نشرت خمسمائة من عناصرها وسط مارسيليا الساحلية التي تقيم بها جالية كبيرة من الجزائريين. واعتقلت الشرطة ثمانية أشخاص ألقوا مقذوفات, بينما لم يعلن عن إصابة أحد بجروح في الاشتباكات.
 
يُشار إلى أن فوز المنتخب المصري حرم نظيره الجزائري من التأهل مباشرة للمونديال, بعد أن تساوى الجانبان في عدد النقاط والأهداف, حيث يخوضان مباراة فاصلة بالسودان الأربعاء المقبل.

المصدر : وكالات