الجزائر تندد برشق لاعبيها بمصر
آخر تحديث: 2009/11/13 الساعة 05:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/13 الساعة 05:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/26 هـ

الجزائر تندد برشق لاعبيها بمصر

الفريق الجزائري لدى وصوله مطار القاهرة (الفرنسية)


استدعت الخارجية الجزائرية السفير المصري بالجزائر على خلفية تعرض حافلة المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم للرشق بالحجارة عقب وصوله إلى مطار القاهرة.
 
وذكر بيان صادر عن الوزارة أن الأمين العام للشؤون الخارجية مجيد بوقرة أبلغ السفير المصري عبد العزيز سيف النصر استياء السلطات الجزائرية للحادث.
 
وقال وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي إن حافلة منتخب بلاده تعرضت لاعتداء، معربا عن إدانته الشديدة لهذا الاعتداء الذي وصفه بالخطير. وذكر رئيس الاتحاد الجزائري أن الحادثة أدت إلى إصابة بعض اللاعبين.
 
نفي مصري
ونفت مصادر مصرية تعرض الحافلة لاعتداء وتحطيم نوافذها وإصابة لاعبين. وذكرت المصادر "كنا نتابع عملية انتقال حافلة اللاعبين إلى فندق لوباساج القريب من المطار وسط حراسة أمنية مشددة، وكان بعض المشجعين الجزائريين في طريق المطار وعدد قليل من الجماهير المصرية، وبدأ مشجعو الجزائر في إطلاق الشماريخ (ألعاب نارية) ما أدى لإثارة الجمهور المصري الذي فوجئ بإصابة زجاج الحافلة بحجر شرخ زجاج إحدى نوافذ الحافلة بينما أكمل الفريق الجزائري تحطيم الزجاج بنفسه".
 
وأضافت المصادر "أغلق الجزائريون بعد ذلك الحافلة وسحبوا مفاتيحها من
السائق واستدعوا مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لمعاينة
الحافلة".

بدوره قال سائق الحافلة إن أفرادها قاموا بتكسير الزجاج من الداخل باستخدام مطارق الأمان وإن أجهزة البحث الجنائي أحيطت علما بذلك.
 
أما حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة في مصر فعبر عن شجبه لأي  محاولة لإلحاق الضرر ببعثة المنتخب الجزائري، مشيرا إلى أن التحقيقات التي تجري حاليا سوف تظهر جميع الحقائق.
 
لاعبو المنتخب الجزائري في الحافلة التي أقلتهم لمقر إقامتهم (الفرنسية)
اجتماع
في غضون ذلك أكد مصدر مسؤول بالاتحاد المصري لكرة القدم أن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة قرر استدعاء مراقب المباراة ومراقب الفيفا لتقديم مذكرة احتجاجية ضد الجماهير المصرية والاتحاد المصري خاصة.

وفور علم مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بالواقعة توجه جميع أعضاء مجلس الإدارة إلى الفندق الذي تقيم فيه البعثة الجزائرية لتهدئة الأجواء بين الطرفين.

وقال المصدر إن الاتحاد المصري ينتظر التعرف على القرار النهائي من قبل مسؤولي الفيفا فيما يتعلق بتوقيع عقوبة بسبب هذا الحادث من عدمه.

وتعليقا على ذلك قال موفد الجزيرة للمباراة حيدر عبد الحق إن ممثل الفيفا ما زال مجتمعا مع مسؤولي البعثة الجزائرية لمعرفة حجم الإصابات التي لحقت باللاعبين الجزائريين،

وذكر أن الجانب الجزائري يطالب بتأجيل المباراة وعدم إقامتها بمصر "لضمان سلامة لاعبيه"، أما الجانب المصري "فيدفع بأن ما حدث لا يتطلب كل هذه الضجة الإعلامية وتعهد بإجراءات أمنية فاعلة خلال المباراة".
 
وكانت سلطات مطار القاهرة قد اتخذت إجراءات أمنية مشددة على مداخل المطار وحول صالة رقم 4 التي وصلت إليها البعثة، وتم منع أية محاولات للاحتكاك بهم فور خروجهم من الصالة حتى الوصول إلى الحافلات التي نقلتهم إلى مقر إقامتهم في فندق إيبروتيل لوباساج القريب من المطار.
 
ويدخل منتخب الجزائر اللقاء متصدرا قمة المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة، في حين يحتل المنتخب المصري المركز الثاني برصيد عشر نقاط. ويحتاج المصريون للفوز بفارق ثلاثة أهداف لضمان التأهل إلى نهائيات كأس العالم.
 
وكان الفيفا أعلن الأربعاء عن اختياره للسودان مكانا لإقامة المباراة الفاصلة في حال فوز مصر بفارق هدفين، يوم 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات