المصريون اصطفوا في طوابير طويلة للحصول على التذاكر (الفرنسية)
 
وصل أمس إلى القاهرة المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان وسط حراسة أمنية جزائرية مشددة، في حين رحب السودان باختياره لاستضافة اللقاء الفاصل بين منتخبي مصر والجزائر.
 
ومن أجل حراسة سعدان تم تخصيص ثمانية عناصر من الحرس الوزاري الجزائري لدى انتقاله إلى الفندق الخاص بالفريق الجزائري بجوار مطار القاهرة.
 
ووصلت طائرة الفريق الجزائري صباح اليوم استعدادا للمباراة الفاصلة السبت القادم على بطاقة التأهل إلى النهائيات بجنوب أفريقيا 2010.
 
وتتصدر الجزائر ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام مصر، وتحتل زامبيا المرتبة الثالثة بأربع نقاط ورواندا الرابعة والأخيرة بنقطة واحدة.
 
وتحتاج مصر إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف للتأهل أو الفوز بفارق هدفين للاحتكام إلى مباراة فاصلة حددت يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في السودان لتحديد المتأهل منهما إلى المونديال، وأي نتيجة غير ذلك ستكون في مصلحة الجزائر.
 
جزائرية لدى اقتنائها تذكرة المباراة (الفرنسية)
السودان يرحب

وفي السياق رحب مجدي شمس الدين الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي (كاف) باختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السودان  لاستضافة اللقاء الفاصل.
 
وكان الفيفا قد اختار السودان أمس الثلاثاء عقب إجرائه لقرعة رجحت كفة الدولة الأخيرة على تونس لاستضافة اللقاء إذا دعت الحاجة.
 
وأكد شمس الدين أن ملعب المريخ سيستضيف اللقاء المرتقب، وقال "أخطرنا الفيفا بقيام المباراة على ملعب المريخ في التاريخ المحدد".
 
وكشف مجدي عن تلقي اتحاده اتصالات هاتفية من رئيسي الاتحاد الجزائري محمد روراوة والمصري سمير زاهر طمأن خلالها الطرفان على جاهزية السودان لاستضافة اللقاء المهم.
 
يذكر أن الفيفا عين رئيس الاتحاد السوداني كمال شداد مراقبا لمباراة السبت بين منتخبي مصر والجزائر.

المصدر : الفرنسية