الحارس الكوستاريكي يلتقط الكرة من فوق لاعب مصر أحمد حجازي (الفرنسية)

خرج منتخب مصر مستضيف البطولة من دور الـ16 في كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) لكرة القدم، وفشل في بلوغ ربع النهائي بخسارته أمام نظيره الكوستاريكي بهدفين.

وحطم المنتخب الكوستاريكي آمال الجماهير المصرية في إحراز اللقب العالمي في البطولة.

وافتتح المنتخب الكوستاريكي التسجيل في الدقيقة 21 بهدف سجله قائد المنتخب خوسيه مينا ، ثم دعم ماركوس أورينا الفوز بالهدف الثاني قبل دقيقتين من نهاية اللقاء.

وبدأت المباراة حماسية من جانب الفريقين، وكان المنتخب المصري الأكثر سيطرة على الكرة وعلى وسط الملعب في الدقائق الأولى التي لم تشهد خطورة على المرميين.

ولعب الحارس الكوستاريكي إستيبان ألفارادو دورا كبيرا في الحفاظ على شباك فريقه نظيفة، وتصدى لعدة كرات خطيرة والخروج في الوقت المناسب لالتقاط الكرات العالية.

في الوقت نفسه، سيطرت مخاوف على عدد من المسؤولين عن كرة القدم المصرية بشأن احتمال عزوف الجماهير عن مواصلة حضورها الكبير للمباريات بعد خروج منتخب مصر.

سمير زاهر (الجزيرة-أرشيف)
وطالب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر جماهير بلاده بعدم التخلي عن كأس العالم، والاستمرار في الذهاب إلى الملاعب لتشجيع المنتخبات الأخرى المتأهلة بروح رياضية.

وأعرب زاهر عن أسفه الشديد لهزيمة منتخب بلاده وخروجه من المونديال، لكنه أضاف "إنها كرة القدم" مشيرا إلى خروج كل من إسبانيا المرشحة الأولى للفوز باللقب من دور الستة عشر والتشيك وصيف كأس العالم الماضية.

وأكد زاهر أن هناك أخطاء من اللاعبين والجهاز الفني أدت إلى الهزيمة، لكنه قال إن اتحاد الكرة لم يقصر مع منتخب الشباب وأنفق ما يقرب من عشرين مليون جنيه مصري (نحو 3.6 ملايين دولار).

وخيمت حالة من الحزن على جماهير الكرة المصرية، كما قذفت بعض الجماهير من المدرجات الجهاز الفني واللاعبين بزجاجات المياه تعبيرا عن الغضب من الهزيمة.

المصدر : وكالات