اشترى رجل الأعمال السعودي علي الفرج نادي بورتسموث الإنجليزي لكرة القدم، في خطوة من شأنها انتشال هذا النادي من أزمة مالية صعبة يعاني منها.

وحصل الفرج على ملكية 90% من أسهم النادي، في حين يمتلك الإماراتي سليمان الفهيم نسبة الـ10% الباقية وذلك بعد ستة أسابيع من شراء الفهيم للنادي.
 
وذكر نادي بورتسموث في بيان له أن الصفقة ستضمن الأمان لمستقبل النادي كما ستمنحه الاستقرار المالي, مشيرا إلى أن العقود وقعت بين أطراف الصفقة من أجل السماح للفرج بضخ استثماراته في النادي من أجل دفع رواتب اللاعبين والإدارة التنفيذية للنادي اليوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن ينضم الفرج إلى عضوية مجلس إدارة النادي، بينما سيظل بيتر ستوري رئيسا تنفيذيا له.
 
كما ذكر البيان أن النادي سيخضع لإعادة التمويل من أجل تطوير أعماله والفرج يساند بقوة خطط النادي لإنشاء ملعب جديد لتدريبات الفريق وكذلك تطوير ملعب فراتون بارك الخاص بالنادي.
 
ويحتل بورتسموث المركز الأخير في جدول الدوري المحلي رغم حصده أول ثلاث نقاط له في البطولة لهذا الموسم بالفوز على ولفرهامبتون 1-صفر السبت الماضي.

المصدر : وكالات