توريس افتتح التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 65 (الفرنسية-أرشيف)
 
أحيا ليفربول آماله في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، بفوزه على ضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب بهدفين دون مقابل اليوم الأحد.

وافتتح المهاجم الإسباني فرناندو توريس التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 65. وأضاف البديل ديفد نجوغ الهدف الثاني لليفربول في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وأعاد الفوز المستحق أمل ليفربول في المنافسة بعد أن رفع رصيده إلى 18 نقطة من عشر مباريات متأخرا بفارق أربع نقاط وراء يونايتد وست نقاط وراء تشلسي المتصدر.
 
وقدم ليفربول خدمة إلى تشلسي الذي حافظ على الصدارة بعد أن تربع عليها السبت موقتا بفوزه على ضيفه بلاكبيرن 5-صفر، فيما تراجع مانشستر يونايتد إلى المركز الثاني.

وفي مباراة ثانية، وجه بولتون الجريح ضربة أخرى لضيفه إيفرتون وتغلب عليه  بثلاثة أهداف للكوري الجنوبي تشانغ-يونغ لي (16) وغاري كاهيل (27) والكرواتي إيفان كلاسنيتش (86)، مقابل هدفين للفرنسي لويس ساها (32) والبلجيكي مروان فيلايني (55).
 
وكان إيفرتون الذي مني اليوم بهزيمته الرابعة، تلقى الخميس الماضي خسارة مذلة أمام بنفيكا البرتغالي قوامها خمسة أهداف نظيفة في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
 
ترتيب فرق الصدارة
1-تشلسي              24 نقطة من 10 مباريات
2-مانشستر يونايتد    22 من 10
3-توتنهام             19 من 10
4-أرسنال             18 من 8
5-ليفربول            18 من 10

المصدر : وكالات