منتخب الجزائر تغلب على نظيره المصري في مباراة الذهاب (الفرنسية-أرشيف)

دعا عزالدين ميهوبي كاتب الدولة الجزائري لدى الوزير الأول مكلف بالاتصال، وسائل إعلام بلاده إلى تحري المصداقية والاحترافية في التعامل مع المباراة المرتقبة مع مصر في ختام التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم المقبلة لكرة القدم "جنوب أفريقيا 2010".
 
وفي لقاء مع الإعلاميين الرياضيين الجزائريين الأحد، أكد ميهوبي ضرورة عدم المس بالعلاقات مع مصر، مؤكدا أن هذه العلاقات التاريخية المميزة والقواسم المشتركة بين البلدين أكبر كثيرا من نتيجة مباراة تلعب في 90 دقيقة حتى لو كانت نتيجتها النهائية هي المحددة لهوية المتأهل لكأس العالم.
 
كما طالب المسؤول الجزائري بعدم الانسياق وراء الشائعات في المعالجة الإعلامية للمباراة المقرر إقامتها بالقاهرة في 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مشددا على ضرورة تجاهل ما تنشره بعض المنتديات التي لا تعبر إلا عن أصحابها ولا تلزم بالضرورة مصر وصحافتها.
 
وأثنى ميهوبي على ما وصفه بالتصريحات المسؤولة لرئيس المجلس الأعلى للرياضة في مصر حسن صقر وبعض اللاعبين القدامي، التي تصب كلها في خانة تلطيف الأجواء قبل المباراة الحاسمة، كما أكد أن عددا من الصحفيين المصريين "اتصلوا به وأعلنوا له براءتهم من هذه الحرب الإعلامية".
 
وقال ميهوبي "مهمة منتخبنا هي تحقيق التأهل داخل الملعب بينما مهمة الصحفيين الجزائريين هي الوقوف إلى جانب المنتخب بإبعاده عن الضغط وخدمة للمصلحة الوطنية ومراعاة العلاقات المميزة بين الشعبين الجزائري والمصري التي تبقى فوق كل اعتبار".
 
مباراة حاسمة
يذكر أن مصر ستكون بحاجة للفوز بفارق ثلاثة أهداف على الأقل من أجل خطف بطاقة التأهل، في حين يؤدي فوزها بهدفين إلى تساوي الفريقين وهو ما قد يؤدي إلى خوض مباراة فاصلة، أما أي نتيجة أخرى فستكون لمصلحة الجزائر.
 
وفي تقرير لها عن المباراة، أشارت وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن مواجهات المنتخبين الجزائري والمصري تحفل دائما بالتصريحات العاصفة التي تسبقها، وهو ما ظهر جليا في الأيام الماضية.
 
وأشارت الوكالة إلى أن الجزائريين عبروا عن غضبهم إزاء فوزهم الضعيف على رواندا 3-1 في الجولة الماضية وذهبت بعض الصحف إلى حد القول بأن المصريين أثروا على حكم المباراة الغيني.
 
لكن رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر طالب الجزائريين بالهدوء والحد من التصريحات النارية، وعبر عن استيائه من الحديث عن تأثير مصري على حكم المباراة وقال "إنها شائعة سخيفة، فهل يعقل أن حكما يتعرض للضغط من أجل التأثير في نتيجة مباراة يحتسب أكثر من ست دقائق وقتا بدلا من ضائع".
 
وكان الهدف الثالث للجزائر في هذه المباراة جاء من ركلة جزاء احتسبها الحكم في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع نفذها بنجاح كريم زياني، علما بأن نفس الجولة شهدت فوزا ثمينا لمصر على مضيفتها زامبيا بهدف نظيف.

المصدر : وكالات