ماسا في إحدى جولاته التدريبية قبل تعرضه للحادث المأساوي (رويترز-أرشيف)

عاد السائق البرازيلي فيليبي ماسا سائق فريق فيراري الإيطالي إلى سباقات الفورمولا1 للمرة الأولى منذ تعرضه لإصابة خطيرة في الرأس نتيجة حادث تصادم قبل أكثر من ثلاثة أشهر.
 
وقاد ماسا (27 عاما) أمس الاثنين سيارة فيراري التي شاركت في البطولة عام 2007 على حلبة فيورانو قرب مقر الفريق الإيطالي في مضمار مارانيلو، وذلك بعد اختبار مدى جاهزيته الأسبوع الماضي من خلال قيادة سيارة تسابق صغيرة (كارت) في البرازيل.
 
وقال ماسا للصحفيين "لم أعان من أي مشاكل فيما يتعلق بالرؤية اليوم وسوف أكون مستعدا للمشاركة ليس في سباق واحد بل سباقين متتاليين"، مشيرا إلى أن "هناك فترة من الوقت يجب أن تمر كإجراء احترازي" قبل عودته النهائية للسباقات.
 
ماسا تعافى من كسر في الجمجمة
(رويترز-أرشيف)
وكان ماسا الذي أصيب بكسر في الجمجمة عقب اصطدام جسم معدني برأسه في التجارب التأهيلية لسباق المجر في يوليو/تموز الماضي قال في تصريحات له الأسبوع الماضي إنه يمتلك أملا ضئيلا في المشاركة في سباق الختام للموسم.
 
وقد جاءت عودته للسباقات بعد يوم من تأكيد فيراري بأنه لن يشارك في بطولة العالم لسباقات فورمولا1 هذا الموسم، بعد أن أثيرت تكهنات حول إمكانية مشاركته في سباق جائزة أبو ظبي الكبرى في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، الذي يعد آخر سباقات الموسم الحالي.
 
وقال بيان بموقع فيراري على الإنترنت "لا يعني الاختبار الذي خاضه السائق عودته إلى المنافسات في المستقبل القريب".
 
وأضاف البيان أن التحسن الذي طرأ على حالة ماسا غير كاف لعودته إلى المنافسات في غضون الشهرين المقبلين، وأن عودته قد تنتظر حتى بداية العام 2010 من أجل مزيد من الفحوص الطبية.

المصدر : وكالات