مدرب المنتخب العراقي يعلن جاهزيته لمواجهة عُمان
آخر تحديث: 2009/1/7 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/7 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/11 هـ

مدرب المنتخب العراقي يعلن جاهزيته لمواجهة عُمان

من اليمين مدرب المنتخب العماني لوروا (يمين) يصافح مدرب المنتخب العراقي  فييرا 
(الجزيرة نت) 

عبد الله المرزوقي -مسقط

صرح مدرب منتخب العراق لكرة القدم البرازيلي جورفان فييرا بأن فريقه بطل آسيا لعام 2007 مستعد لمواجهة نظيره العُماني ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى لدورة كأس الخليج العربي التاسعة عشرة التي تستضيفها مسقط حتى 17 من الشهر الحالي.

وقال فييرا في مؤتمر صحفي عقده الاثنين بالمركز الإعلامي للدورة بمسقط  "أعلم أن الظروف التي نمر بها ليست سهلة لكن يجب أن نكون متحضرين لكل شيء، فأحيانا هناك أمور إيجابية وأخرى سلبية في رياضة كرة القدم، ويجب الآن أن نكون جاهزين للمباراة الثانية لنا ضد عمان التي اعتبرها مصيرية".

وأضاف المدرب البرازيلي أنه لا يحب الخسارة بل يسعى إلى الفوز وقال "في كرة القدم لابد أن يعيش المرء الحاضر ويعد للمستقبل".

وعند سؤاله عما إذا كان ديكتاتوريا قال "أنا لست ديكتاتورا بل إني مدرب محترف، ولا بد من مدرب له خياراته، وأنا المسؤول عن المنتخب ولا أقبل التدخل في عملي من أي كان وإلا أعود إلى بلادي".

وردا على سؤال عن عدم إشراكه اللاعبين الشباب أرجع ذلك إلى أن بعضهم لم يشارك في أكثر من مباراة أو اثنتين ويحتاج إلى مزيد من الخبرة حتى تمكنهم المشاركة في بطولة كبيرة ككأس الخليج. لكنه قال إنهم سيحصلون على الفرصة تدريجيا لأنه لا يقفل الباب في وجه أي من اللاعبين.

يذكر أن العراق خسر أمام البحرين 1-3 في المباراة الأولى، وسيفتقد خمسة لاعبين أساسيين ضد عمان هم الحارس نور صبري، وهيثم كاظم، وعلي رحيمة، بسبب الإيقاف، ونشأت  أكرم، وباسم عباس بداعي الإصابة.

على الجانب الآخر أكد مدرب منتخب عمان الفرنسي لوروا أن مستوى فريقه الحقيقي سيظهر أمام العراق, فعلى المنتخب بوصفه مضيفا للدورة أن يصحح الصورة ويعالج القصور الذي ظهر بها خلال المباراة الأولى أمام الكويت.

وأوضح لوروا أن ما أثر على أداء لاعبيه في المباراة الأولى هو الضغط النفسي لكنه الآن اجتمع معهم ووجد أنهم مرتاحون أكثر مما كانوا عليه قبل انطلاق البطولة فقد خف الضغط النفسي عليهم.
المصدر : الجزيرة