صراع على الكرة من مباراة الكويت والبحرين ( الفرنسية)

تغلبت الكويت على البحرين بهدف مقابل لاشيء، واكتسحت عمان العراق بطل آسيا برباعية نظيفة في المباريتين التي أقيمتا اليوم على ملعب مجمع السلطان قابوس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ضمن دورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها مسقط حتى السابع عشر من الشهر الجاري.

ونجح مدرب الكويت حمد إبراهيم في اعتماد أسلوب دفاعي وخطف ثلاث نقاط ثمينة بفوزه على نظيره البحريني 1-صفر . وسجل مساعد ندا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 28.

وتتصدر عمان ترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط، بفارق الاهداف أمام الكويت التي كانت تعادلت مع اصحاب الأرض صفر-صفر في المباراة الأولى، وتأتي البحرين ثالثة بثلاث نقاط، والعراق رابعا من دون أي نقطة.

تألق عماني
وكانت عمان ألحقت قبل هزيمة قاسية وثقيلة بنظيره العراقي برباعية نظيفة في المجموعة ذاتها. وسجل حسن ربيع (24 و65 و80) وعماد الحوسني (51) الأهداف.

وهو الفوز الثاني لعمان على العراق في تاريخ لقاءاتهما في دورات كأس الخليج، الأول كان في "خليجي 17" في الدوحة بنتيجة 3-1، مقابل خمسة انتصارات للعراق وتعادل واحد.

وخاض المنتخب العراقي المباراة بغياب خمسة لاعبين أساسيين بسبب الإيقاف والإصابة هم الحارس نور صبري وهيثم كاظم ونشأت أكرم وباسم عباس وعلي رحيمة، في حين اعتمد مدرب عمان الفرنسي كلود لوروا على نفس الأسماء التي شاركت في المباراة الأولى أمام الكويت.

العراقي هوار والعماني البلوشي يتنافسان على الكرة (الفرنسية)

وجاء الشوط الأول غنيا بالأحداث، فشهد أفضلية للمنتخب العماني في نصفه الأول ومحاولات حثيثة لتسجيل الهدف الأول في البطولة، فتحقق ذلك عبر حسن ربيع في الدقيقة 24، ثم بانت النزعة الهجومية للمنتخب العراقي ولو بخجل فحصل على ركلة جزاء، إثر مسك محمد ربيع لاعبا عراقيا من دون كرة، نفذها هوار ملا محمد لكن الحارس المتألق علي الحبسي نجح في صد كرته.

ولازم سوء الحظ العراقيين بطرد مدافعهم جاسم محمد غلام لنيله إنذارين.

ووجد المنتخب العراقي نفسه متأخرا بهدفين بعد ست دقائق على بداية الشوط الثاني الذي تواصلت فيه السيطرة العمانية بحثا عن نتيجة كبيرة، فكان من الصعب عليه التعويض في ظل النقص العددي وتراجع اللياقة البدنية للاعبيه، وخصوصا أن مستوى لاعبيه الأساسيين كان متواضعا وتحديدا يونس محمود وهوار ملا محمد. وحسم العمانيون النتيجة عبر هدفين رائعين لحسن ربيع في وقت تاه فيه العراقيون تماما.

رفع المنتخب العماني رصيده إلى أربع نقاط بعد أن كان تعادل مع الكويت في المباراة الأولى صفر-صفر، واقترب كثيرا بالتالي من التأهل إلى الدور نصف النهائي، في حين خرج بطل آسيا من الدور الأول كما فعل في الدورتين السابقتين اللتين شهدتا عودته إلى دورات الخليج، إذ كان خسر أمام البحرين 1-3 في مباراته الأولى أيضا.

وتقام اليوم أيضا مباراة الكويت والبحرين في المجموعة ذاتها.

المصدر : الفرنسية