الفهد يرشح البحرين للفوز بكأس خليجي 19
آخر تحديث: 2009/1/8 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/1/8 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/12 هـ

الفهد يرشح البحرين للفوز بكأس خليجي 19

أحمد الفهد أكد أن الكويت ستكافح من أجل الدخول إلى دائرة المنافسة (الجزيرة نت)

طارق أشقر-مسقط

توقع رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية رئيس وفد بعثة المنتخب الكويتي الشيخ أحمد الفهد الأحمد فوز المنتخب البحريني بكأس النسخة الحالية من خليجي 19، وأكد أن فريقه سيكافح للدخول إلى دائرة المنافسة.

وقال الفهد للجزيرة نت إن كل المنتخبات طامحة للتتويج باللقب وجهزت نفسها لهذا الغرض، لكن المستويات تتباين من منتخب لآخر.

وأوضح أن المنتخب الكويتي مر بظروف وفترة إعداده غير مجدية، ومبارياته التجريبية ليست على المستوى المطلوب، فضلا عن أنه فريق يحمل جيلين من شباب في سن 17 وجيل في سن 30.

وأشار الفهد إلى أن هذا الحال لا يمكن مقارنته بمنتخب البحرين المنسجم مع نفسه منذ ثمان سنوات ، حقق فيها نتائج ايجابية، ووصل نهائيات آسيا، ونافس في مراحل تصفيات كأس العالم، وكان منافساً قوياً في كل البطولات التي شارك فيها.

وحول مدى تأثير التأكيد المتأخر لمشاركة الكويت على مستوى إعداد المنتخب الكويتي، قال الفهد للجزيرة إن ذلك سيؤثر بلا شك لأن آخر مباراة رسمية لعبها المنتخب الكويتي كانت في مايو/أيار 2008 مع إيران، ولكن رغم ذلك تبقى الكويت مدرسة كروية تستطيع التعامل مع الحالة النفسية الناتجة عن تلك الظروف، وتستطيع التعامل مع أجواء الملاعب، ولكن المنطق والعقل يقولان إن الكأس بحرينية.

ومن جانبه ورداً على السؤال نفسه في المؤتمر الصحفي الخاص بمدربي البحرين والكويت قال جوران توفازيتش مساعد مدرب المنتخب الكويتي للجزيرة نت إن ذلك التأخير له تأثير على مستوى الإعداد، لكن الفريق جاهز الآن لخوض مباريات الدورة.

أحمد أرحمة أكد أن عدم خوض مباريات تجريبية حرم الكادر التدريبي من معرفة مستوى المنتخب (الجزيرة نت)
استعداد متواضع
وبدوره أكد إداري الوفد الكويتي أحمد إبراهيم أرحمة أن تأخير تأكيد مشاركة الكويت حرم المنتخب من لعب مباريات تجريبية مع منتخبات دولية، فانحصرت تدريباته على اللعب مع أندية محلية.

وقال أرحمة إن هذا الحال حرم الكادر التدريبي أيضا من معرفة مستوى المنتخب مبكرا، لأنه من الصعب تقييم المنتخب ما لم يلعب ضد منتخبات كبيرة، فقد سبق له اللعب ضد إيران ولكن لم يستفد بصورة كبيرة لأن أداءه كان دفاعيا فقط، ومؤخراً لعب ضد الإمارات قبل البطولة، وهي المباراة الوحيدة التي كانت قياسية بالنسبة له.

ويشار هنا إلى أن جيلي المنتخب الكويتي يضمان لاعبين أظهروا قدرات هجومية ومحاولات قوية في المباراة الافتتاحية للدورة الحالية ضد المنتخب العماني مثل بدر أحمد المطوع الذي وجد فرصاً لمهاجمة مرمى المنتخب العماني، وأحمد عجب العازمي الذي انفرد بالحبسي حارس المنتخب العماني عدة مرات لكنه أضاع الفرصة بتسديد الكرة يمين المرمى دون أن ينجح في تحقيق ما رمى إليه .

ويشار إلى أن الكويت كان موقوفة من المشاركات الدولية بقرار الفيفا بسبب خلاف حول انتخابات الاتحاد الكويتي، إلا أنه تم رفع الإيقاف مؤقتاً عنها قبل أيام قليلة من بدء الدورة لإتاحة الفرصة لها للمشاركة في خليجي 19.

كما يشار إلى أن الكويت هي الأكثر فوزاً بلقب بطولة دورات الخليج، لفوزها بتسع بطولات من إجمالي 18 دورة سابقة، فضلا عن أنها شاركت في جميع دورات الخليج دون انقطاع.

ويلعب المنتخب الكويتي ضمن المجموعة الأولى في خليجي 19 التي تضم إلى جانبه سلطنة عمان والعراق والبحرين التي سيقابلها مساء الأربعاء بملعب السلطان قابوس الرياضي بمسقط، حيث تعادل سلباً مع عمان في المباراة الافتتاحية.

المصدر : الجزيرة