أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر أن كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ستمكن من تحقيق إرث مزدوج، الأول هو الأمن في البلد المنظم، والثاني الفخر للقارة السمراء.
 
وقال بلاتر في حديث لموقع الفيفا على شبكة الإنترنت "إرثنا سيكون مزدوجا. الأول سيكون لجنوب أفريقيا. خلال البطولة، سيكون الأمن هو الانشغال الدائم (...) ونتمنى أن يستمر ضمانه بعد نهائيات كأس العالم. سيكون ذلك إرثا رائعا".
 
وأضاف "الإرث الثاني يتعلق بالكرة في القارة السمراء. نريد أن تكون أفريقيا فخورة بكل ما أنجز وأن يتمكن الأفارقة من القول نظمنا أكبر حدث رياضي في العالم، كأس العالم".
 
وتابع "يجب أن نثق في الأفارقة لتنظيم هذه البطولة. إذا كنا واثقين منهم، فسيثقون بأنفسهم. وإذا وثقوا في أنفسهم سيكونون أفضل في المستقبل ليس فقط كلاعبي كرة قدم ولكن كمنظمين للأحداث الكبرى".
 
من جهته أوضح الأمين العام للفيفا جيروم فالك في تصريح له بناسريك (جنوب جوهانسبرغ) أثناء اجتماع تحضيري للمونديال، أنه "لا يوجد أي تخوف بخصوص الملاعب وأن البنى التحتية تنجز في الموعد".
 
وأضاف "يبقى أمامنا أن نطلق هذه النهائيات"، مشيرا إلى أن المنظمين يباشرون الأشغال يوما بيوم بحسب روزنامة الاستعدادات".
 
وتنظم المسابقة وهي الحدث الأكبر في العالم السنة المقبلة من 11 يونيو/حزيران حتى 11 يوليو/تموز.

المصدر : الفرنسية