علي كريمي يحط رحاله أخيرا ببلده (الفرنسية)

انضم صانع الألعاب الإيراني الدولي علي كريمي إلى برسيبوليس الذي كان قد بدأ معه مسيرته في عالم كرة القدم عام 1998.

وخاض كريمي أول حصة تدريبية له مع فريقه الجديد في العاصمة الإيرانية طهران بحضور حوالي خمسمائة متفرج قدموا للترحيب به، وهو الساعي إلى استعادة مركزه في المنتخب الوطني.

وقال كريمي "أنا سعيد لعودتي إلى منزلي برسيبوليس, لقد وعدت الجمهور أنني سأعود يوما وقد وفيت بهذا الوعد".

من جهة أخرى كشف أحد القائمين على الفريق الإيراني أن النادي دفع 350 ألف دولار لتأمين انتقال كريمي على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد من السيلية الذي يملك عقده، وهو سيتقاضى ثمانية آلاف دولار شهريا.

وسبق أن دافع كريمي عن ألوان برسيبوليس من 1998 وحتى 2001 (ستون مباراة سجل خلالها تسعة أهداف)، قبل ان يلعب من 2001 إلى 2005 مع الأهلي الإماراتي ومنه انتقل إلى أحد أشهر الفرق في "البوندسليغه" بايرن ميونيخ (2005-2007) وقبل أن يعود إلى الخليج محترفا مع قطر.

المصدر : وكالات