سنغافورة حظيت بإشادة كبيرة بعد نجاحها الكبير في تنظيم السباق (الفرنسية)


فازالسائق الإسباني فرناندو ألونسو سائق رينو بجائزة سنغافورة الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.
 
واحتضنت السباق حلبة "مارينا باي"، ثالث حلبة شوارع في البطولة بعد موناكو وفالنسيا، ولأول مرة في تاريخ رياضة الفئة الأولى أقيمت البطولة في الفترة المسائية تحت الأضواء الكاشفة. 
 
وجاء ألونسو في المركز الأول مستفيدا من خطأ فادح من فريق فيراري تسبب بخروج البرازيلي فيليبي ماسا خالي الوفاض.
 
وبدا ماسا في طريقه لتحقيق الفوز الحادي عشر في مسيرته بعدما سيطر على بداية السباق الذي احتضنته حلبة مارينا باي بدون عناء.
 
لكن توقفه الأول في اللفة 17 والذي كان كارثيا بعدما فشل الطاقم التقني في تحرير خرطوم الوقود فجره البرازيلي خلفه وجر معه أي فرصة في الخروج فائزا من سباق يعتبر بمثابة العد العكسي نحو اللقب العالمي لأنه لا يزال هناك ثلاث جولات فقط على نهاية الموسم.
 
واستفاد ألونسو -الذي انطلق من المركز الخامس عشر- من خيبة ماسا وأخطاء المنافسين الآخرين أبرزهم الألماني نيكو روزبرغ  والبولندي روبرت كوبيتسا.
 
وجاءت نتيجة هذا السباق الذي ينضم إلى الروزنامة العالمية لأول مرة، لمصلحة البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس الذي حل ثالثا خلف روزبرغ ليعزز بالتالي صدارته للترتيب العام برصيد 84 نقطة، متقدما بفارق سبع نقاط عن ملاحقه ماسا.
 
وتربعت ماكلارين مرسيدس على صدارة ترتيب الصانعين برصيد 135 مقابل 134 نقطة لفيراري التي تراجعت إلى المركز الثاني بعدما خرجت خالية الوفاض.
   
والفوز هو العشرون في مسيرة ألونسو والأول له مع فريقه الجديد القديم رينو الذي توج معه بطلا للعالم عامي 2005 و2006.
 

الفوز لم يحسم استمرار ألونسو مع فريقه (الفرنسية (

ولم يحسم الفوز اللافت الذي حققه إلونسو مسألة استمراره مع فريقه رينو الفرنسي في الموسم المقبل.

وقال مدير رينو الإيطالي فلافيو برياتوري إن مستقبل ألونسو لا يزال غامضا.   


 
المستقبل لآسيا
وصحت سنغافورة اليوم على كم كبير من الإشادات بعد النجاح الهائل الذي حققته باستضافتها المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد.
وذهب مالك الحقوق التجارية للفورمولا واحد بيرني إيكليستون في مديحه إلى حد القول إن جائزة سنغافورة الكبرى هي الجوهرة الجديدة في تاج الرياضة، بينما اعتبر عدد من مالكي الفرق أن الجائزة هي مثال يحتذى به.
 
واعتبر السير فرانك وليامس مالك فريق وليامس تويوتا "أن مستقبل بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد هو في قارة آسيا وليس في نظيرتها أوروبا.

المصدر : وكالات