البرازيلي فييرا يتطلع لقيادة العراق إلى إنجازات جديدة (الفرنسية)

عين الاتحاد العراقي لكرة القدم البرازيلي جورفان فييرا مدربا للمنتخب الوطني لمدة عام خلفا للعراقي عدنان حمد، الذي ترك منصبه إثر إخفاق منتخب بلاده في الوصول إلى الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2010.

وقال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد إن المفاوضات مع فييرا انتهت إلى اتفاق نهائي للإشراف على المنتخب لمدة عام وتمت تسوية كل التفاصيل المالية والفنية.

وأشار سعيد إلى أن فييرا سيوقع رسميا العقد اليوم بالعاصمة العراقية بغداد في مقر الاتحاد العراقي ومن ثم سيقدم في مؤتمر صحفي إلى وسائل الإعلام.

وهي المرة الثانية التي يشرف فيها فييرا (55 عاما) على المنتخب العراقي بعد أن قاده العام الماضي لمدة شهرين وحصل معه على لقب كأس آسيا لأول مرة في تاريخه.

ولم يبد فييرا رغبة بالبقاء مع المنتخب العراقي بعد حصوله على اللقب القاري، بعد أن اصطدم بمشكلة مالية مع الاتحاد العراقي عندما اشترط الحصول على مليون دولار مقابل بقائه لمدة عام.

مسيرته التدريبية
وسبق أن عمل المدرب البرازيلي مع أندية الطائي السعودي والنصر العماني والقادسية الكويتي وتعثرت مفاوضات تعاقده مع الأهلي القطري الهابط إلى الدرجة الثانية الشهر الماضي، ما شجع على فتح اتصال بينه وبين الاتحاد العراقي لكرة القدم للتعاقد معه مجددا.

المصدر : الفرنسية