لقطة من المباراة السابقة للصفاقسي (بالأبيض والأسود) مع مواطنه الأفريقي (الفرنسية-أرشيف)

تحمل مواجهات الجولة الرابعة من دور المجموعات في مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم طابعا ثأريا, حيث تدور مواجهتان عربيتان ساخنتان.

المواجهة الأولى تبدأ مجرياتها مساء الجمعة بين النادي الصفاقسي التونسي حامل اللقب وضيفه حرس الحدود المصري, ضمن المجموعة الأولى، حيث يحاول الصفاقسي استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل رد الاعتبار لسقوطه أمام حرس الحدود في الجولة الرابعة 1-3 يوم الجمعة الماضي في القاهرة.

وبينما يدرك الصفاقسي أن خسارته أي نقطة تعني تضاؤل حظوظه في الدفاع عن اللقب, قال مدربه غازي غرايري إن لاعبيه مصممون على تحقيق الفوز، وعبر عن تفاؤله بقدرتهم على رد الاعتبار وكسب النقاط الثلاث.

ويعول الصفاقسي على مهاجمه الدولي السابق هيكل قمامدية والغيني نابي سوماه والغاني أغييمانغ أبوكو والعاجي بليز كواسي لهز الشباك المصرية.

وفي المقابل، يسعى الفريق المصري لكسب النقاط الثلاث لتعزيز حظوظه في بلوغ الدور النهائي, وسط حالة من التفاؤل بعد اعتلاء قمة المجموعة.

ويعتمد حرس الحدود على انطلاقات أحمد عيد عبد الملك ومهارة عبد السلام نجاح ومحمد مكي والقوة الهجومية لأحمد عبد الغنى فضلا عن خبرة عبد الحميد بسيوني.

ومن جهته اعتبر طارق العشري المدير الفني لحرس الحدود أن الفريق قادر على الوصول إلى المباراة النهائية بعد تخطي عقبة الصفاقسي فى المباراة السابقة، مضيفا أن الفريق أصبح يمثل "عقدة" للفرق التونسية. وأضاف "جئنا إلى تونس من أجل الفوز".

يشار إلى أن حرس الحدود يتصدر المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين عن الصفاقسي ومواطنه النادي الأفريقي الذي يحل ضيفا الأحد المقبل على إنتر كلوب الأنغولي صاحب المركز الأخير برصيد 3 نقاط.

المريخ يسعى لاستغلال عاملي الأرض والجمهور (الجزيرة نت-أرشيف)
موقعة أم درمان

أما المباراة الثأرية الثانية فهي بين المريخ السوداني وصيف بطل الموسم الماضي والنجم الساحلي التونسي وتقام السبت في أم درمان ضمن المجموعة الثانية.

ويسعى المريخ لاستغلال عاملي الأرض والجمهور, وعدم التفريط في النقاط الثلاث خلال المواجهة, خاصة أن أي تعثر قد يدفع به خارج المنافسة على بطاقة المجموعة، كما أنه يسعى كذلك لتعويض خسارته في المباراة الأولى 1-2.

ويتقاسم النجم الساحلي الصدارة مع أشانتي كوتوكو الغاني برصيد 6 نقاط بفارق 3 نقاط عن المريخ وشبيبة القبائل مما يعني أن فوز الأخيرين سيلحقهما بالصدارة.

وفي نفس المجموعة، تبدو الفرصة مواتية أمام شبيبة القبائل للثأر لخسارته أمام أشانتي كوتوكو 1-3 وتحقيق فوز يعيده إلى أجواء المنافسة.

المصدر : الفرنسية