البعد عن الملاعب بسبب الإصابة زاد وزن رونالدو كثيرا (الأوروبية)

كشف لاعب كرة القدم المهاجم البرازيلي رونالدو أنه تلقى عرضين من مانشستر سيتي الإنجليزي وفلامنغو البرازيلي للانضمام إلى صفوفهما.

ولا يزال أفضل لاعب بالعالم سابقا يبحث عن طريقة لاستعادة لياقته البدنية منذ ابتعاده عن الملاعب في فبراير/ شباط الماضي بعد تعرضه لإصابة بأربطة الركبة خلال مباراة فريقه ميلان مع ليفورنو ضمن الدوري الإيطالي.

ويتوقع أن يتمكن رونالدو من العودة إلى الملاعب أواخر العام الحالي، علما بأنه موجود حاليا في البرازيل حيث يخوض حصصا تدريبية مع فلامنغو إضافة إلى تمارين فردية لإنقاص وزنه.

ويتشكك البعض في قدرة رونالدو (32 عاما) على العودة إلى مستواه المعروف، لكن هداف مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان أكد أنه سيصل إلى الجهوزية المطلوبة سريعا، ثم يلتحق بصفوف أي فريق كونه لم يجدد عقده مع ميلان.

وفي حال قبل رونالدو عرض مانشستر سيتي فإنه سيلعب هناك إلى جانب مواطنيه إيلانو وجو وروبينيو آخر الوافدين إلى الفريق الذي اشتراه مستثمرون إماراتيون قالوا إنهم يسعون لجعله أحد الأندية الكبرى بالعالم.

المصدر : وكالات