مشاركة عراقية متواضعة في أولمبياد بكين بعد مخاض عسير
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن قائد عسكري عراقي: قوات البيشمركة تنسحب إلى خط يونيو/حزيران 2014
آخر تحديث: 2008/8/9 الساعة 09:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/8 هـ

مشاركة عراقية متواضعة في أولمبياد بكين بعد مخاض عسير

عراقيات يستقبلن وفد بلادهن المشارك في الأولمبياد لدى وصوله مطار بكين الأسبوع الماضي (الفرنسية)
 
 
تحظى المشاركة العراقية في دورة الألعاب الأولمبية الجارية حاليا في بكين باهتمام إعلامي كبير بسبب الظروف الصعبة التي يمر بها البلد.
 
واكتسب هذا الاهتمام خصوصية إضافية لأن هذه المشاركة جاءت بعد شد وجذب استمر عدة أشهر بين الحكومة العراقية واللجنة الأولمبية الدولية.
 
ويقتصر الوفد العراقي المشارك في الأولمبياد على أربعة رياضيين، هم العداءة دانة حسين ورامي القرص حيدر ناصر وحيدر نوزاد وحمزة حسين في التجديف يرافقهم سبعة إداريين ومدربين.
 
مشاركة رمزية
وتكفي قراءة بسيطة في أرقام هؤلاء الرياضيين المسجلة قبل الأولمبياد لاستخلاص أن مشاركتهم رمزية لا أكثر ولاكتساب المزيد من الخبرات من خلال الاحتكاك بالأبطال الرياضيين المشاركين في هذا الحدث الرياضي الكبير.
 
ورغم أن العداءة دانة حسين (21 عاما) التي ستشارك في سباقي 100 متر و200 متر، تدرك أنه لا أمل لها في الحصول على أي ميدالية، فإن مدربها  يوسف عبد الرحمن، بطل العراق سابقا في سباق 400 متر، أعرب عن ثقته في إمكانياتها لتحطيم رقمها القياسي الشخصي.
دانة حسين قالت إنها حققت حلمها بالمشاركة في دورة بكين (الفرنسية-أرشيف)

وقالت دانة للجزيرة نت إنها حققت حلمها بالمنافسة في الأولمبياد، وإنها تشعر بسعادة غامرة لمجيئها إلى بكين.
 
وبدوره أكد اللاعب حيدر نوزاد الذي سيشارك مع زميله حمزة حسين في سباق التجديف أن النتيجة لا تعنيه كثيرا لكنه يأمل الفوز، مشددا على أن مشاركته في هذه الدورة تمثل لحظة تاريخية بالنسبة له.
 
حرمان رياضيين
ومن جهته قال رئيس الوفد العراقي ورئيس اللجنة الأولمبية العراقية وكالة بشار مصطفى للجزيرة نت إن قرار الحكومة العراقية بتجميد عمل اللجنة حرم العراق من المشاركة بثلاثة رياضيين آخرين في ألعاب الرماية والجودو ورفع الأثقال بسبب انتهاء فترة تسجيل أسماء الرياضيين المشاركين في تلك الألعاب، مشيرا إلى أن حصة هؤلاء الرياضيين منحت لدول أخرى.
 
واعتبر مصطفى أن مجرد المشاركة في الأولمبياد مع أكثر من 200 دولة أخرى يعد شيئا مميزا للعراق وللرياضيين العراقيين الذين سيكتسبون خبرة كبيرة من خلال احتكاكهم بالأبطال العالميين المشاركين في الدورة.
 
وأضاف أن الرياضيين العراقيين استعدوا جيدا لهذه الألعاب منذ وقت مبكر ودخلوا معسكرات خارجية، لكنه أقر بصعوبة تحقيقهم أي إنجازات كبيرة لوجود منافسين أقوياء لهم في مختلف الألعاب التي سيشاركون فيها.
 
"
رئيس الوفد العراقي ببكين: قرار الحكومة العراقية بتجميد عمل اللجنة حرم العراق من المشاركة بثلاثة رياضيين آخرين في ألعاب الرماية والجودو ورفع الأثقال
"
يشار إلى أن المشاركة العراقية في أولمبياد بكين جاءت في اللحظات الأخيرة بعد محادثات جرت في لوزان بسويسرا بين وفد حكومي عراقي ورئيس اللجنة الدولية جاك روغ تمخضت عن اتفاق قضى برفع الحظر عن الرياضيين العراقيين مقابل تعهد العراق بإجراء انتخابات نزيهة وشفافة لاختيار لجنة أولمبية وطنية جديدة تحت إشراف دولي في موعد أقصاه نهاية نوفمبر/تشرين الثاني القادم.
 
وكانت اللجنة الأولمبية الدولية علقت في مايو/أيار الماضي مشاركة العراق في الأولمبياد بسبب قرار الحكومة العراقية بتجميد عمل اللجنة الأولمبية الوطنية على خلفية اتهامات لها بالفساد.
 
تاريخ
وتعود المشاركة العراقية في دورات الألعاب الأولمبية إلى عام 1948 في لندن، حين شارك المنتخب العراقي في فعاليتي كرة السلة وألعاب القوي بعداء واحد في منافسات 100 و200 متر.
 
ويحتفظ العراق بميدالية واحدة في سجله الأولمبي عندما أحرز الرباع عبد الواحد عزيز برونزية رفع الأثقال في أولمبياد روما 1960.
المصدر : الجزيرة

التعليقات