بلاتر قال إن على الأندية أن تحترم لاعبيها وتسمح لهم بالمشاركة في بكين
(الفرنسية-أرشيف)

أعرب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف سيب بلاتر عن دهشته من الخلاف الحاد الذي نشأ بين بعض الأندية الأوروبية الكبيرة والمنتخبات بشأن انضمام اللاعبين لمنتخبات بلادهم في دورة الألعاب الأولمبية في بكين.
 
ويلزم الفيفا الأندية بترك لاعبيها الذين لا تتجاوز أعمارهم 23 عاما للانضمام إلى منتخبات بلادهم في الأولمبياد، إلا أن بعض الأندية حاربت هذا القرار باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية.
 
وقال بلاتر في مؤتمر صحفي في بكين "أعتقد أن الخلاف مع الأندية الأوروبية الكبيرة بشأن ترك لاعبيها للمشاركة في الأولمبياد قد تم حله منذ فترة طويلة" وعبر عن دهشته من مواقف هذه الأندية، وقال إنها ليست ضد الفيفا وحسب وإنما ضد اللاعبين كذلك.
 
وأكد بلاتر أن اللاعبين "يستحقون الحصول على مزيد من الاحترام عندما يتعلق الأمر باستدعائهم للانضمام لمنتخباتهم".
 
وكان فريق برشلونة الإسباني قد وقع في خلاف حاد مع المنتخب الأرجنتيني حول أحقية ضم المهاجم ليونيل ميسي (21 عاماً) حيث رفض النادي الإسباني التفريط بمهاجمه كي يشارك معه في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا، إلا أن قرار الفيفا جاء لغير صالح برشلونة مما دفعه لتقديم التماس أمام المحكمة الرياضية الدولية.
 
كما تقدم ناديا فيردر بريمن وشالكه الألمانيان أيضاً بالتماس ضد قرار السماح لدييغو ورافينيا على التوالي بالانضمام للمنتخب البرازيلي.
 
ومن المقرر أن تصدر المحكمة الرياضية قرارها قبل السادس من الشهر الجاري، وقال بلاتر إن اللاعبين الثلاثة يتدربون في بكين ولا يمكن استبدالهم مع انتهاء عمليات تسجيل اللاعبين، متمنيا أن تسمح الأندية للاعبيها بالمشاركة في الأولمبياد حتى لو جاء قرار المحكمة ضد رغبة الفيفا.

المصدر : وكالات