الملولي فتح الطريق أمام السباحة العربية بإحرازه ذهبية ببكين (الفرنسية-أرشيف) 

انتقد رئيس الاتحاد الدولي للسباحة الجزائري مصطفى العرفاوي المشاركة العربية في السباحة بأولمبياد بكين.
 
واعتبر العرفاوي في تصريح صحفي أن السباح التونسي أسامة الملولي فتح الطريق أمام السباحة العربية بإحراز ذهبية سباق 1500 متر.
 
وأضاف أن البطولات التي تقام في الدول العربية قليلة للغاية وأحيانا لا توجد بطولات على الإطلاق فيفتقد السباحون للاحتكاك والمنافسة.
 
ولاحظ العرفاوي أن ما يحدث الآن ليس كافيا وعلى السباحين العرب أن يشاركوا بشكل أكبر على مستوى الاتحادات أو المستوى القاري، مشددا على أنه لا يمكن رفع المستوى بدون المشاركة في البطولات.
 
وأكد أن السباحة العربية تحتاج لمدربين أكفاء، معتبرا أن تلك المهمة منوطة بالاتحادات المحلية التي يجب أن تعتني بهذا الجانب.
 
مياه مفتوحة
وفي سياق متصل انتقد العرفاوي المشاركة العربية الضعيفة في مسابقة سباحة المياه المفتوحة بأولمبياد بكين.
 
واعتبر أن مشاركة سباحين عربيين اثنين فقط في سباق عشرة كيلومترات بالأولمبياد ليس كافيا على الإطلاق رغم أن دولا مثل مصر وسوريا لها تاريخ في هذه السباقات.
 
وتقتصر المشاركة العربية في سباحة المياه المفتوحة ببكين على السباحين المصري محمد الزناتي والسوري صالح محمد.
 
وقال العرفاوي إن إدراج سباحة المياه المفتوحة ضمن البرنامج الأولمبي سيدفع الدول العربية إلى مزيد من الاهتمام بها في المستقبل وأن تكون المشاركة في أولمبياد لندن أقوى وأكبر.

المصدر : الألمانية