المنتخب الأميركي أثناء تمارين على سباق 400م في بكين (رويترز-أرشيف)

قرر الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم في بكين إلغاء الرقم القياسي العالمي في سباق التتابع 4 مرات 400م المسجل باسم المنتخب الأميركي والصامد منذ عشرة أعوام وذلك بعد اعتراف أحد العدائين في ذلك السباق بتناوله المنشطات.
 
وكان العداء الأميركي أنطونيو بيتيغرو اعترف في مايو/أيار الماضي أمام إحدى المحاكم الأميركية التي مثل أمامها بسبب قضية مدربه تريفور غراهام، بتعاطيه المنشطات في دورة النوايا الحسنة في نيويورك، التي لم تعد تقام حالياً، بتاريخ 22 يوليو/تموز 1998.
 
وقد سجل الأميركيون جيروم يونج وبيتيغرو وتاير واشنطن ومايكل جونسون رقماً قياسياً في ذلك السباق مقداره دقيقتين و44 ثانية و20 جزءا من الثانية، كما نال الفريق الأميركي الميدالية الذهبية في أولمبياد سيدني عام 2000.
 
وقد قبل بيتيغرو بإعادة الميدالية الذهبية التي أحرزها في أولمبياد سيدني حيث ستنتقل بذلك إلى الفريق النيجيري الذي حل ثانيا.
 
وكان زميلا بيتيغرو، الشقيقان ألفين وكالفين هاريسون، استبعدا لتناولهما مواد منشطة ايضاً.
 
ويذكر أن اللجنة الأولمبية الدولية قررت في ديسمبر/كانون الأول الماضي تجريد العداءة الأميركية الشهيرة ماريون جونز من الميداليات التي حصلت عليها في أولمبياد سيدني على خلفية اعترافها بتناولها المنشطات إضافة إلى إلغاء نتيجتها في أولمبياد أثينا 2004 حيث حلت خامسة في سباق مئة متر عدوا، وكذلك حرمانها من المشاركة في أولمبياد بكين 2008.

المصدر : وكالات