هددت اللجنة الأولمبية بإمكانية اتخاذ إجراءات في حق إيران بعد انسحاب ممثلها في السباحة محمد علي رضائي أمس من تصفيات سباق 100 متر صدرا لتحاشي منافسة سباح إسرائيلي ضمن الألعاب الأولمبية ببكين.
 
وقالت الناطقة باسم اللجنة الأولمبية الدولية جيزيل ديفيس في تصريح صحفي "بحكم روح الاحترام واللعب النظيف، إذا ثبت أنه انسحب عمدا فإن اللجنة الأولمبية الدولية ستأخذ الأمر على محمل الجد".
 
وكانت القرعة أوقعت رضائي في الخط رقم واحد والإسرائيلي توم بيري في الخط رقم 7 حيث أنهى السباق رابعا.
 
وكانت اللجنة الأولمبية الإيرانية أوضحت قبل انطلاق الألعاب أنه في حال حصول مواجهة غير مباشرة بين ممثل إيراني وآخر من إسرائيل فلا مانع من أن يخوض الإيراني هذه المنافسة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن الأمين العام للجنة الأولمبية الإيرانية علي كافاشيان قوله الجمعة بعد وقوع رضائي مع السباح الإسرائيلي في مواجهة واحدة "سيسبح علي رضائي في الخط رقم واحد، والإسرائيلي في الخط رقم 7 وبالتالي لا يعتبر الأمر مواجهة مباشرة"، لكن مع ذلك انسحب الإيراني من السباق.
 
وكان لاعب الجودو الإيراني آراش ميريسمالي انسحب بدوره من مواجهة الإسرائيلي إيهود فاكس في الدور الأول من أولمبياد أثينا عام 2004.
 
وجاء ذلك الانسحاب رغم أن التوقعات كانت ترشح ميريسمالي للمنافسة بقوة على الميدالية الذهبية، وتعويضا له منحته اللجنة الأولمبية الإيرانية مبلغ خمسة آلاف دولار.

المصدر : الفرنسية