دافيد تريزيغيه اعتزل اللعب الدولي يأسا من إمكانية العودة للمنتخب (الفرنسية-أرشيف) 

أعلن الفرنسي دافيد تريزيغيه مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي اعتزاله اللعب مع منتخب بلاده بعد تأكد بقاء ريمون دومينيك مدربا للفريق رغم الخروج المخيب للآمال من الدور الأول لكأس أمم أوروبا الأخيرة لكرة القدم.

وأكد تريزيغيه لصحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن خروج فرنسا واستمرار المدرب الذي أبعده عن تشكيلة كأس أوروبا هما السببان الرئيسيان لاتخاذ قراره الذي وصفه بأنه لارجعة فيه.

ورغم مساهمة المهاجم الهداف في فوز فرنسا بكأس العالم 1998 ثم كأس أوروبا 2000، فإنه لم يحظ بثقة دومينيك الذي أصر على عدم استدعائه للمنتخب رغم مطالبة الكثيرين بذلك.

ولعب تريزيغيه البالغ من العمر 30 عاما، 71 مباراة دولية سجل خلالها 34 هدفا، كما احتل المركز في قائمة هدافي الدوري الإيطالي في الموسم الماضي برصيد 20 هدفا.

يذكر أن الاتحاد الفرنسي جدد الثقة في دومينيك الأسبوع الماضي على الرغم من المشاركة المخيبة في البطولة الأوروبية حيث خرجت فرنسا من الدور الأول بتعادل مع رومانيا وخسارتين أمام هولندا وإيطاليا.

ولم يقم دومينيك باستدعاء تريزيغيه سوى خمس مرات منذ نهائي كأس العالم 2006 حين خسرت فرنسا بركلات الترجيح أمام إيطاليا وأهدر تريزيغيه ركلة حاسمة.

المصدر : وكالات