جماهير النجم الساحلي أثارت الشغب بعد الخسارة أمام الترجي في نهائي الكأس (الفرنسية)

طالبت وزارة الشباب والرياضة والتربية البدنية في تونس باتخاذ إجراءات مشددة لمواجهة الشغب، بعد اندلاع أعمال عنف عقب المباراة النهائية لكأس تونس لكرة القدم والتي انتهت بفوز الترجي على النجم الساحلي 2-1.
 
وفي بيان وزعته على وسائل الإعلام دعت الوزارة "الجامعات والروابط والجمعيات وكل الهياكل الرياضية المتدخلة في الشأن الرياضي إلى تحمل مسؤولياتها بشأن كل ما يحدث من تجاوزات واضطرابات".
 
ودعت الوزارة التونسية إلى تطبيق القانون على كل الخارجين عن الروح الرياضية والمضرين بالأملاك العامة.
 
واندلعت أعمال شغب عقب نهائي الكأس السبت الماضي بسبب احتجاج جماهير النجم الساحلي على قرارات الحكم الألماني فلوريان ماير، حيث حملوه مسؤولية خسارة الفريق لقب البطولة.
 
وحطم مشجعو النجم جزءا من مقاعد مدرجات ملعب رادس، فضلا عن إلقاء مقذوفات وقوارير على أرض الملعب إثر إلغاء الحكم الألماني ثلاثة أهداف سجلها الفريق بداعي التسلل أو المخالفة.
 
ثم انتقل الشغب إلى خارج الملعب حيث هشم مشجعون غاضبون واجهات المسبح الأولمبي برادس وحطموا بعض السيارات وأحرقوا جزءا من الغابة الواقعة بجوار الملعب، في حين احتجزت السلطات من جانبها نحو مائة من مشجعي النجم.

المصدر : رويترز