هاني سعيد (يمين) في مباراة لمنتخب مصر مع نظيره المالاوي الشهر الماضي  (الفرنسية-أرشيف) 

ذكرت تقارير إعلامية أن صفقة انتقال هاني سعيد مدافع منتخب مصر وفريق الإسماعيلي لكرة القدم إلى الزمالك انهارت، وسط أنباء عن تراجع اللاعب وتحويل اتجاهه إلى النادي الأهلي الغريم التقليدي للزمالك.

والغريب أن اللاعب ظهر الأحد في وسائل الاعلام وهو داخل مقر الزمالك الذي حصل على استغناء عنه من الإسماعيلي مقابل سبعة ملايين جنيه (نحو 1.3 مليون دولار)، كما حصل اللاعب على دفعة مقدمة قبل أن يحدث، على ما يبدو، خلاف بين الجانبين حول قيمة التعاقد.

وتحدثت تقارير صحفية عن مطالبة اللاعب بالحصول على 75% من قيمة عقده مع الزمالك الذي يمتد أربع سنوات فوريا، وهو ما رفضه النادي، ثم طلب اللاعب الانصراف لعدة ساعات ولم يعد بعدها فيما قالت وسائل إعلام إنه بات تحت "تحفظ" الأهلي.

وكان الأهلي قدم هو الآخر عرضا رسميا لضم سعيد، لكن الإسماعيلي فضل قبول عرض الزمالك، وعزا ذلك لرغبة اللاعب فضلا عن العلاقة الطيبة بين الناديين مقابل توتر علاقات الإسماعيلي بالأهلي بسبب اتهامات الأول للثاني بسعيه الدائم لخطف نجومه.

من جانبهم أعلن مسؤولو الإسماعيلي أنهم ليسوا طرفا في القضية، بعد أن باعوا اللاعب البالغ من العمر 28 عاما للزمالك وحصلوا بالفعل على المقابل المادي للصفقة.

المصدر : رويترز