تيم مونتغومري بطل سابق لسباق مائة متر عدوا (الفرنسية-أرشيف)

اعترف العداء الأميركي السابق تيم مونتغومري، حامل الرقم القياسي سابقا لمسافة 100 متر، بالتهمة الموجهة إليه بترويج مادة الهيروين المخدرة خلال جلسة محاكمة عقدت في مدينة نورفولك بولاية فيرجينيا.
 
ويمثل الاعتراف الجديد إضافة إلى سلسلة فضائح تورط فيها مونتغومري الذي أدين مؤخرا بتهمة الاحتيال فضلا عن كونه اعتزل المنافسات أواخر عام 2005 بعد إدانته بتعاطي منشطات محظورة.
 
ويواجه مونتغومري عقوبة السجن لمدة خمسة أعوام على أقل تقدير، ليضيفها إلى عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات وعشرة أشهر التي صدرت بحقه لتجريمه بتهمة الاحتيال بعد اعترافه بذلك في أبريل/نيسان الماضي.
 
كما يتوقع أن يعاقب مونتغومري (33 عاما) بغرامة مالية قدرها مليونا دولار إضافة إلى وضعه تحت المراقبة لمدة أربعة أعوام بعد إطلاق سراحه "المشروط".
  
واقعة مسجلة
وبحسب مكتب مكافحة المخدرات "دي إي آي" كان مونتغومري يحاول بيع 111 غراما من الهيروين مقابل 8500 دولار لأحد عملاء هذا المكتب الذي كان يعمل بالتخفي، حيث تم تسجيل أربعة لقاءات بينهما على شريط فيديو.
 
يذكر أن مونتغومري اعتزل المنافسات بعدما أوقفته محكمة التحكيم الرياضية لمدة عامين بسبب تورطه في فضيحة منشطات مع مواطنته كريست غاينز بطلة سباق التتابع 4 مرات 100 متر في أولمبياد أتلانتا 1996.
 
وارتبط تورط العداءيْن بفضيحة معامل بالكو الأميركية التي أدينت بتهم تزويد العديد من الرياضيين بمنشط ستيروييد الذي استغرق كشفه فترة طويلة.

المصدر : الفرنسية