أثارت عادة تبادل القمصان بين اللاعبين في نهاية المباريات مشكلة لم تكن في الحسبان حيث امتعض الاتحاد التنزاني لكرة القدم من إقدام لاعب على تبادل قميصه مع المهاجم الكاميروني الشهير صامويل إيتو مؤكدا أنه لا يستطيع شراء قمصان بديلة للاعبين بعد كل مباراة.
 
وبادر الاتحاد التنزاني بتهديد اللاعبين بأن عليهم في هذه الحالة شراء قمصان جديدة على نفقتهم الخاصة، لكنه عاد وتراجع بعد التعاطف الجماهيري الكبير الذي لقيه اللاعب لدرجة ظهور اقتراحات بجمع التبرعات لشراء قميص جديد له.
 
وتفجرت المشكلة عندما تلقى اللاعب ندير هاروب طلبا من إيتو المحترف في برشلونة الإسباني لتبادل القمصان وتم ذلك بالفعل في نهاية المباراة التي جمعت بين الفريقين في تصفيات أفريقيا وانتهت بفوز الكاميرون 2-1.
 
والتمس رئيس اتحاد الكرة التنزاني ليوديجار تينغا العذر للاعب وقال "من الواضح أنه لم يستطع رفض طلب إيتو.. وقد كان قرارا حكيما أن يمنح قميصه لمثل هذا اللاعب الشهير. فهذا الأمر سيجعل بلادنا معروفة".
 
ولم يسبق لمنتخب تنزانيا التأهل لنهائيات كأس العالم في تاريخه، ولا يبدو أن لديه فرصة للتأهل هذه المرة أيضا حيث جمع حتى الآن نقطتين فقط من أربع مباريات في المجموعة الأولى للتصفيات.
 
يذكر أن عادة تبادل القمصان تحدث بشكل متكرر بين اللاعبين كنوع من التذكار خصوصا في البطولات الكبرى مثل كأس العالم وكأس أمم أوروبا.

المصدر : الألمانية