تشارك سلطنة عمان في أولمبياد بكين بوفد يضم أربعة رياضيين بينهم فتاة لأول مرة يشكلون ربع البعثة، في حين يشكل الإداريون مع المدربين ثلاثة أرباعها.

والرياضيون هم داد الله نور محمد البلوشي (رماية) وعبد الله الصولي وبثينة عيد اليعقوبي (ألعاب قوى) ومحمد بن نصيب الحبسي (سباحة).

ولم يحرز رياضيو عمان في مشاركاتهم السابقة منذ أولمبياد لوس أنجلوس 1984 أي إنجاز ولم يستطيعوا تدوين اسم بلدهم في سجل الميداليات.

ولن تختلف هذه المشاركة في الأولمبياد وهي السابعة عن المرات الست الأولى على صعيد النتائج، خصوصا أن بطل الرماية داد الله البلوشي هو الوحيد الذي تأهل بشكل مباشر في منافسات البندقية، بينما ستمكن بطاقات الدعوة الثلاثة الآخرين من السفر إلى بكين واحتمال رؤية سور الصين العظيم عن كثب.

وستكون مشاركة بثينة اليعقوبي (100 و200م) التي لم تتجاوز 17 ربيعا تاريخية، لأنها أول فتاة تمثل بلدها في الأولمبياد، ويعود الفضل في ذلك إلى تألقها ونجاحها اللذين جعلا منها نجمة واعدة على الصعيد المحلي شأنها شأن مثيلاتها في الألعاب الأخرى التي توليها اللجنة الأولمبية العمانية أهمية كبرى.

المصدر : الفرنسية