صرح رئيس اتحاد الكرة المصري سمير زاهر بأن الاتحاد قرر إلغاء مباراة ودية كانت مقررة بين مصر وإيران في 20 أغسطس/آب المقبل لأسباب سياسية بعد توتر العلاقات بين البلدين بسبب فيلم إيراني عن الرئيس المصري الراحل أنور السادات.

وأكد زاهر أنه كان على اتصال دائم بوزارة الخارجية طوال الأيام العشرة الأخيرة لمتابعة تطورات الموقف إلى أن تم حسم الأمر بإلغاء المباراة حتى لا تكون بشكل أو بآخر سببا في زيادة التوتر بين البلدين.

وكانت القاهرة دانت بشدة الأسبوع الماضي الفيلم الإيراني معتبرة أنه "يعكس سلوكا غير مسؤول".

وأذاع التلفزيون الإيراني فيلما وثائقيا بعنوان "الاغتيال الثوري للرئيس المصري الخائن على يد الشهيد خالد الإسلامبولي".

يذكر أن الإسلامبولي الذي كان المتهم الرئيسي في اغتيال السادات حوكم وأعدم في مصر عام 1982.

وتتسم علاقات القاهرة وطهران بالتوتر بشكل عام منذ أن قطعت إيران علاقاتها الدبلوماسية مع مصر عام 1980 بعد الثورة الإيرانية العام 1979.

المصدر : وكالات