ملك إسبانيا خوان كارلوس يحمل الكأس وعن يساره قرينته وعن يمينه المدرب لويس أراغونيس (الفرنسية)

لقي منتخب إسبانيا لكرة القدم استقبال الأبطال لدى عودته إلى بلاده حاملا كأس أمم أوروبا لكرة القدم، حيث كان في انتظاره آلاف المشجعين، قبل أن يحظى باستقبال من الملك خوان كارلوس ورئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو.
 
وزار المدرب لويس أراغونيس ولاعبوه القصر الملكي رسميا وقوبلوا باستقبال حار من الملك وزوجته الملكة صوفيا، علما بأنهما حضرا المباراة النهائية التي انتهت بالفوز على ألمانيا 1-صفر في العاصمة النمساوية فيينا مساء الأحد.
 
ثم توجه أعضاء المنتخب لزيارة ثاباتيرو الذي حضر هو أيضا المباراة النهائية.

وبدا الإرهاق واضحا على العديد من لاعبي المنتخب الإسباني بعد ليلة من
الاحتفالات شديدة الحماسة بدأت منذ وصولهم مطار مدريد براخاس، حيث كان في استقبالهم نحو عشرة آلاف متفرج.
 
ثم لقي اللاعبون حفاوة غير عادية من نحو مليون مشجع خرجوا إلى الشوارع
للاحتفال بالفريق الذي تجول أمامهم على متن حافلة مكشوفة.
 
يذكر أن إسبانيا حققت الفوز في جميع مبارياتها بالنهائيات التي استضافتها النمسا وسويسرا من 7 إلى 29 يونيو/ حزيران الماضي، لتحرز في النهائي كأس أمم أوروبا للمرة الثانية في تاريخها بعد الأولى عام 1964.

المصدر : وكالات