رابح سعدان (الجزيرة نت-أرشيف)
أعلن المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم رابح سعدان الجمعة أنه سيستقيل من منصبه بعد المباراة الأخيرة التي ستلعبها الجزائر ضد ليبيريا في 12 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في ختام الدور الأول لتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأسي القارة والعالم المقررين عام 2010.

وأرجع سعدان قراره إلى ما وصفه بسوء تسيير الاتحاد الجزائري للعبة داعيا السلطات العليا بالبلاد إلى التدخل لإنقاذ كرة القدم.
 
وكشف سعدان أنه كان ينوي الاستقالة قبل المباراة الأولى بالتصفيات ضد السنغال في 31 مايو/أيار الماضي والتي انتهت بفوز السنغال في ملعبها بهدف نظيف.
 
وتحتل الجزائر المركز الثاني بعد أربع مباريات برصيد ست نقاط من فوزين وهزيمتين، خلف السنغال التي تتصدر المجموعة السادسة بثماني نقاط، وأمام منتخبي غامبيا وليبيريا صاحبي خمس نقاط وأربع نقاط على الترتيب.
 
على صعيد آخر، قال سعدان إن منتخب الجزائر سيخوض مباراة ودية مع نظيره الإماراتي تستضيفها فرنسا في 20 أغسطس/آب المقبل، وذلك استعدادا لمواجهة السنغال المقررة في 5 سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر : الألمانية