دافيد فيا خرج مصابا من لقاء نصف النهائي وترك مكانه لزميله سيسك فابريغاس (الفرنسية)

أكد الاتحاد الإسباني لكرة القدم أن مهاجم المنتخب الأول دافيد فيا سيغيب عن نهائي كأس أمم أوروبا 2008 المقرر مساء الأحد بسبب إصابته بشد عضلي أثناء مباراة نصف النهائي ضد روسيا التي انتهت بفوز إسبانيا 3-صفر مساء الخميس الماضي.  

ولم يقدم الاتحاد تفاصيل عن حالة فيا مهاجم فريق فالنسيا الذي يتصدر ترتيب هدافي النهائيات الأوروبية الحالية برصيد أربعة أهداف منها ثلاثة في مرمى روسيا وهدف في مرمى السويد.

وكان فيا قد خرج في الدقيقة 35 من مباراة روسيا تاركا مكانه للاعب الوسط سيسك فابريغاس، علما بأن الأول قد تعرض للإصابة أثناء تنفيذه ركلة حرة مباشرة، واعتبر طبيب المنتخب الإسباني أنه يحتاج بين سبعة وعشرة أيام ليشفى من إصابته.

ويبدو أن فيا قد لا يكون الغائب الوحيد عن النهائي حيث أشار الاتحاد الألماني إلى احتمال غياب النجم مايكل بالاك بسبب الإصابة.

ولم يتمكن قائد ألمانيا المحترف في تشلسي الإنجليزي من حضور تدريبات أمس الجمعة أو اليوم السبت بسبب مشكلة في عضلة الساق اليمنى لكن غيابه عن المباراة لم يصبح أمرا مؤكدا بعد.

المصدر : وكالات