اشتباكات في البوسنة بعد فوز تركيا على كرواتيا
آخر تحديث: 2008/6/22 الساعة 12:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/22 الساعة 12:55 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/19 هـ

اشتباكات في البوسنة بعد فوز تركيا على كرواتيا

الشرطة البوسنية انتشرت في الشوارع للحيلولة دون تجدد الاشتباكات (الأوروبية)
 
أصيب عشرات الأشخاص في اشتباكات بين مشجعين مسلمين وكروات في مدينة موستار البوسنية عقب فوز تركيا على كرواتيا بركلات الترجيح مساء الجمعة في الدور ربع النهائي لكأس أمم أوروبا لكرة القدم المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.
 
وانتشر نحو ألف شرطي بينهم أفراد من القوات الخاصة في وسط موستار واستخدموا قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المشجعين المتنافسين الذين تبادلوا إلقاء الحجارة والزجاجات، كما هاجموا سيارات وحطموا واجهات متاجر قريبة.
 
وذكرت مصادر طبية أن من بين المصابين أربعة ضباط شرطة أحدهم يعاني من جروح خطيرة.
 
ويساند مسلمون كثيرون في البوسنة المنتخب التركي في المسابقات الدولية لأسباب تاريخية وثقافية ترجع إلى خمسة قرون من الحكم العثماني للبلقان بينما يعتبر كروات البوسنة الفريق الوطني الكرواتي منتخبهم.
ويتساوى تقريبا عدد الكروات والمسلمين في المدينة الواقعة في جنوب البوسنة، وبعد حالة من العداء خلال الصراع في البلقان عامي 1993 و1994 تحالف الطرفان في مواجهة صرب البوسنة.
 
احتفالات تركية صاخبة بالفوز (رويترز)
ضحايا الاحتفالات
وكان آخر اشتباك بين مشجعين متنافسين في موستار وقع عام 2006 بعد أن ساند مسلمو المدينة منتخب البرازيل في مباراة بنهائيات كأس العالم خسرتها كرواتيا 1-صفر. 
 
وفي تركيا لم تخل الاحتفالات بالفوز المثير على كرواتيا من ضحايا حيث قتل شخص وأصيب 16 نتيجة إطلاق الرصاص ابتهاجا بالفوز حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.
 
وكثيرا ما كانت الاحتفالات الصاخبة بالانتصارات الرياضية سببا في وقوع العديد من الإصابات نتيجة الألعاب النارية والمفرقعات فضلا عن إطلاق الرصاص.
المصدر : وكالات

التعليقات